اخبار اليمن | قرية يمنية تتحدى الحوثيين.. والمليشيا ترد بالحصار والاعتقالات الجماعية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصل مليشيا الحوثي الانقلابية فرض حصار مطبق على قرية المشاعبة جنوبي غرب مدينة إب (وسط اليمن)، لليوم الثاني على التوالي، بعد مقتل أحد قياداتها الأمنية وثلاثة من مرافقيه في اشتباك مع مسلحين من القرية.

وقالت مصادر محلية إن المليشيا الحوثية نشرت عشرات الأطقم والمدرعات والمجاميع المسلحة حول القرية، ومنعت دخول أو خروج أي شخص منها، وشنت حملة اعتقالات واسعة بحق عائلة آل الطويل، التي ينتمي إليها المسلحون الذين قتلوا القيادي الحوثي.

وأضافت المصادر أن المليشيا الحوثية اقتادت عشرات الأشخاص من القرية إلى سجونها في مدينة إب، وقطعت خدمة المياه عن القرية، في إجراء انتقامي وعقاب جماعي للسكان.

وأشارت المصادر إلى أن الحصار الحوثي يأتي على خلفية مقتل "أبو طارق النهمي"، الذي يعتبر قائد ما تسمى بوحدة التدخل السريع في قوات الأمن الخاصة التابعة للمليشيا في محافظة إب، وثلاثة من مرافقيه، يوم الثلاثاء الماضي، في اشتباك مع عنصرين مسلحين من آل الطويل في منطقة المشاعبة على طريق ميتم جنوب شرق مدينة إب.

وطالبت المصادر الجهات الدولية والإنسانية بالتدخل لرفع الحصار عن القرية، والإفراج عن المعتقلين، ووقف الانتهاكات الحوثية بحق المدنيين.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا وفيديوهات تظهر الحصار الحوثي على القرية، وعبروا عن استيائهم واستنكارهم من هذا العمل الإجرامي، وتضامنوا مع الأهالي المحاصرين.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق