اخبار اليمن | اقتربت ساعة الصفر.. السفير الأمريكي يكشف ما سيحدث للحوثيين بعد أيام قليلة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقد سفير الولايات المتحدة الأمريكية في اليمن، ستيفن فاجن، الثلاثاء، لقاء مع مجموعة من الصحفيين اليمنيين، عبر تقنية الاتصال المرئي، لمناقشة هجمات جماعة الحوثي الموالية لإيران، المستمرة على طريق الشحن في البحر الأحمر وخليج عدن.

وخلال اللقاء، أشار السفير الأمريكي إلى اقتراب ساعة الصفر، بدخول قرار تصنيف جماعة الحوثيين منظمة إرهابية في القوائم الأمريكية، حيز التنفيذ والذي سيتم خلال الأسبوع القادم، مع انتهاء مهلة الـ30 يومًا.

وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفا، أعلن بتاريخ 17 يناير الماضي، أن واشنطن تعيد إدراج الحوثيين في اليمن كمنظمة إرهابية عالمية.

وقال إن الولايات المتحدة ستعيد تقييم هذا التصنيف على الفور إذا أوقف الحوثيون هجماتهم في البحر الأحمر وخليج عدن، وأوضح حينها، ان التصينف سيدخل حيز التنفيذ بعد 30 يومًا .

وبرر ذلك بالقول: "للسماح لنا بضمان وجود منح إنسانية قوية حتى يستهدف عملنا الحوثيين وليس شعب اليمن. نحن نقوم بإصدار منحوتات وتراخيص غير مسبوقة للمساعدة في منع الآثار السلبية على الشعب اليمني".

وقال السفير الأمريكي لدى اليمن، في لقاء أمس الثلاثاء: إذ لم تتوقف جماعة الحوثي عن شن الهجمات التي تستهدف حرية الملاحة، فسيتم مراجعة قرار التصنيف الحالي، عبر تشديد العقوبات.

وأشار إلى أن بلاده تعاطت منذ اليوم الأول مع هذه الهجمات المتهورة وغير القانونية، حيث تم إدانة هذه الأعمال من قبل مجلس الأمن الدولي.

وقال فاجن إن بلاده لا تسعى لإثارة الصراع في المنطقة، وإنما تسعى للتهدئة في البحر الأحمر والمنطقة بأكملها. مشيراً إلى أن الهجمات التي تشنها جماعة الحوثي في البحر الأحمر وباب المندب، تقوض حرية الملاحة الدولية.

وأوضح السفير الأمريكي في اليمن، أن هذه الهجمات تهدد بوقوع كارثة بيئة في البحر الأحمر، حيث استهدفت جماعة الحوثي قبل أسبوع إحدى ناقلات النفط، بعد فترة وجيزة من تمكن المجتمع الدولي حشد مائة مليون دولار لتفادي وقوع كارثة نفطية وتفريغ الخزان النفطي صافر.

وأشار إلى أن بلاده تسعى إلى حماية الملاحة الدولية عبر إضعاف قدرات الحوثيين، في استهداف حرية الملاحة وبشكل لا يمكن أن يتم تكرار مثل هذه الأعمال في المستقبل.

ولفت إلى أن تشكيل قوة عسكرية تحت مسمى حارس الازدهار، “بهدف حماية حرية الملاحة وهي مصممة بأعمالها الدفاعية لردع هجمات الحوثيين وحماية السفن”.

وقال: إذ لم تتوقف جماعة الحوثي عن شن الهجمات التي تستهدف حرية الملاحة، فسيتم مراجعة قرار التصنيف الحالي، عبر تشديد العقوبات. مطالبا جماعة الحوثي بأن تعمل على استغلال الفرص ووقف هذه الهجمات.

ولفت إلى أن الضربات التي تشنها واشنطن تهدف إلى تحجيم قدرات الحوثيين عسكريا عبر استهداف منصات إطلاق الصواريخ، وأنظمة الرادار بشكل دقيق ومحدد.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق