اخبار اليمن | هجمات الحوثيين بالبحر الأحمر توقف تصدير النفط من أمريكا إلى الهند

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أظهرت بيانات شركة Kpler المختصة بتحليل أسواق السلع، أن توريدات النفط من الولايات المتحدة إلى الهند توقفت في يناير جراء التصعيد في البحر الأحمر.

وأشارت البيانات إلى أن مصافي النفط الهندية لم يصلها النفط الأمريكي في يناير عام 2024، رغم أن الهند كانت تستورد من الشركات الأمريكية نحو 205 آلاف برميل في اليوم بالمتوسط خلال عام 2023. وبلغ حجم التوريدات في ديسمبر الماضي 158 ألف برميل يوميا.

ويشار إلى أن التوريدات توقفت بسبب ارتفاع أسعار استئجار السفن على خلفية التصعيد في البحر الأحمر، حيث شن الحوثيون في نوفمبر الماضي ضربات على سفن تجارية، اعتبروا أنها على صلة بإسرائيل، تضامنا مع الفلسطينيين في قطاع غزة، حيث يجري الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية ضد "حماس" منذ 7 أكتوبر الماضي.

وبعد توجيه الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات لمواقع الحوثيين في اليمن، هددت الحركة باستهداف السفن الأمريكية والبريطانية أيضا.

وفي هذا السياق تحولت الشركات الهندية إلى استيراد النفط من منطقة غرب آسيا. وقد وصلت واردات النفط من العراق في يناير إلى أعلى مستوى لها منذ عامين، حيث بلغ حجمها 1.19 مليون برميل في اليوم.

ويعتبر العراق ثاني أكبر مورد للنفط إلى الهند. وفي المركز الثالث السعودية التي بلغ حجم توريداتها في يناير 690 ألف برميل يوميا، منخفضا عن مستويات ديسمبر، حيث كانت عند 706 آلاف برميل.

وازدادت التوريدات من الإمارات بنسبة 81% في يناير الماضي، لتصل إلى 326 ألف برميل في اليوم. واحتلت الإمارات بالتالي المركز الرابع بين موردي النفط إلى الهند.

وتعتبر روسيا أكبر موردي النفط للهند في الوقت الراهن، حيث بلغ حجم توريداتها في يناير 1.53 مليون برميل يوميا، مرتفعا بنسبة 5.6% عن مؤشرات ديسمبر.

وبشكل عام استوردت مصافي النفط الهندية في يناير الماضي 4.81 مليون برميل من النفط يوميا، ما يزيد عن مستويات ديسمبر 2023 بنسبة 9.3%.

المصدر: صحيفة "إينديان إكسبرس" الهندية


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق