اخبار اليمن | لماذا تأخرت الضربات الأمريكية على الحوثيين مع انطلاق القصف على مواقع مليشيات إيران في سوريا والعراق؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

شن الجيش الأميركي الليلة الماضية، غارات جوية على أكثر من 85 هدفا على صلة بالحرس الثوري الإيراني والجماعات التي تدعمها طهران، ردا على هجوم بطائرة مسيّرة مطلع الأسبوع الماضي في الأردن أدى إلى مقتل 3 جنود أميركيين.

وفي حين كان يتوقع خبراء عسكريون أن تطال الضربات كذلك جماعة الموالية لإيران في الوقت نفسه، لكن ذلك لم يحدث، وبها الشأن فاد مسؤول أميركي بتأجيل الضربات في "بسبب سوء الأحوال الجوية وللتأكد من عدم الإضرار بالمدنيين".

وقال المسؤول الأمريكي -خلال مداخلة لقناة "الحدث"- إن القوات فضلت تأجيل الضربات في الداخل اليمني، ومواجهة جماعة الحوثي، بسبب سوء الحالة الجوية، حفاظا على أرواح المدنيين، والممتلكات العامة والخاصة.

وتشن الولايات المتحدة وبريطانيا، غارات جوية على مواقع تابعة للحوثيين، ردا على الهجمات التي يشنها الحوثيون على السفن التجارية في البحر الأحمر، التي يقولون إنها إسرائيلية أو متجهة نحو الكيان الصهيوني، وذلك - حسبما يقولون - تضامنا مع قطاع غزة المحاصر.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق