اخبار اليمن | مقتل مستشار إيراني بضربات إسرائيلية على دمشق وتقليص وجود الحرس الثوري في سوريا

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت وسائل إعلام إيرانية عن مقتل سعيد علي دادي، مستشار في الحرس الثوري الإيراني، بضربات جوية نفذتها إسرائيل على مواقع في جنوب دمشق، الجمعة 2 فبراير/شباط.

ولم تكشف الوكالة الإيرانية "تسنيم" عن تفاصيل إضافية عن دور القتيل في ، في حين نشرت صورته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت حركة النجباء، إحدى الميليشيات الشيعية الموالية لإيران، مقتل علي دادي، واصفة إياه بـ"الشهيد".

وقالت الحركة في بيان نقلته وكالة "فارس" الإيرانية، إنه "كان يقوم بمهام استشارية في سوريا وقد استشهد في العدوان الصهيوني الأخير على دمشق".

وتأتي هذه الضربات في ظل تقارير عن تقليص وجود الحرس الثوري في سوريا، بعد سلسلة من الهجمات الإسرائيلية التي استهدفت قياداته ومواقعه.

وذكرت وكالة رويترز نقلا عن خمسة مصادر، أن الحرس الثوري سيعتمد أكثر على الفصائل الشيعية للحفاظ على نفوذه في سوريا، وأنه لا ينوي الانسحاب من البلاد.

وأفادت المصادر بأن عددا من القادة الإيرانيين والضباط متوسطي الرتب غادروا سوريا في الأيام الأخيرة، وأن الحرس الثوري أبلغ النظام السوري بمخاوفه من تسرب المعلومات التي ساعدت إسرائيل على تنفيذ ضرباتها.

وكانت ضربات إسرائيلية سابقة قد أدت إلى مقتل قياديين بارزين في الحرس الثوري في سوريا، من بينهم الجنرال رضي موسوي في منطقة السيدة زينب، ومسؤول الاستخبارات صادق أوميد زاده في منطقة المزة فيلات.

وتستخدم إيران مصطلح "مستشار" للإشارة إلى قواتها العسكرية في سوريا، وتدعي أنها تقدم فقط الدعم اللوجستي والاستشاري للنظام السوري.

ولكن العديد من المصادر الغربية والمحلية تؤكد أن إيران أرسلت ميليشيات أجنبية إلى سوريا، مثل فاطميون وزينبيون، للقتال إلى جانب النظام ضد المعارضة والمجموعات المسلحة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق