اخبار اليمن | ”الفصيل الأرخص ثمنا وقدرا ”...إيران تضحي بالحوثيين لإنقاذ ميليشياتها الأخرى في العراق وسوريا ولبنان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

في خطوة مفاجئة ومثيرة للجدل، قررت إيران الحفاظ على كل مليشياتها في المنطقة والتضحية بالفصيل الشيعي الأرخص ثمنا وقدرا شيعة شوارع "مليشيا " وفقا لمصادر مطلعة.

وذلك بعد أن تصاعد التوتر في البحر الأحمر بين الولايات المتحدة وحلفائها الجدد من دول عربية وإسرائيل من جهة، وإيران والحوثيين من جهة أخرى.

وفي مؤشر على هذا القرار، نشرت صحيفة "كيهان" الإيرانية المقربة من المرشد الإيراني علي خامنئي مقالا تحت عنوان "الأسود اليمنيين يستعدون للمواجهة"، طالبت فيه من وصفتهم بـ "الأسود اليمنيين" إلى "استهداف السفن والطائرات الأميركية التي تحمل السلاح لإسرائيل أو الاستيلاء عليها كغنائم".

واعتبرت الصحيفة أن هذا العمل "سيكون ضربة قاصمة للعدو وسيجبره على التراجع عن مخططاته العدوانية".

وبحسب مصادر مطلعة، فإن هذا المقال يعكس توجه النظام الإيراني الذي يريد تحميل مسؤولية الدفاع عن المصالح الإيرانية في البحر الأحمر، وتخفيف الضغط عن مليشياته الأخرى في وسوريا ولبنان والبحرين، التي تواجه تهديدات أمنية وسياسية متزايدة.

ويأمل النظام الإيراني أن يتمكن من الحفاظ على هذه المليشيات كورقة ضغط في أي مفاوضات مستقبلية مع الإدارة الأميركية الجديدة بشأن الاتفاق النووي والملفات الإقليمية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق