اخبار اليمن | عودة نظام الرهائن.. وضع امرأة يمنية تحت الإقامة الجبرية منذ 7 أشهر جنوب اليمن!!

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت مصادر صحفية، إن السلطات الأمنية بمحافظة تعز (جنوب غربي اليمن)، تضع امرأة تحت الإقامة الجبرية في منزلها، بمديرية الشمايتين، منذ سبعة أشهر.

وأوضحت المصادر أن جنودًا من إدارة أمن الشمايتين يواصلون احتجاز امرأة في منزلها منذ سبعة أشهر، على خلفية وضع زوجها في قائمة المتهمين باغتيال موظف الغذاء العالمي أردني الجنسية قبل أشهر.

وأشارت المصادر إلى أن الجنود يقومون باحتجاز المرأة في منزلها المستأجر في المنطقة بعد فرار زوجها، رغم انزعاج السكان من تواجد القوة الأمنية المطوقة للمنزل، ووصفوا تلك التحركات بعودة نظام الرهائن.

ولم يصدر أي توضيح رسمي من السلطات الأمنية، لنفي تلك المزاعم، التي تداولتها وسائل إعلام محلية.

وتتهم السلطات الأمنية، زوج المرأة المحتجزة في منزلها، بالتورط في اغتيال ممثل فريق برنامج الغذاء العالمي في تعز مؤيد حميدي، الذي قتل برصاص مسلحين في مدينة التربة جنوب المحافظة، في يوليو الماضي.

وكان "حميدي" وهو أردني الجنسية قد وصل مؤخرا إلى اليمن لتولي منصبه الجديد كرئيس لمكتب برنامج الأغذية العالمي في تعز.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق