اخبار اليمن | باحث سياسي: هذا هو المتضرر الوحيد من ردة الفعل المتوقعة على الهجمات الحوثية في البحر الأحمر

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد باحث سياسي يمني، أن الشعب اليمني هو المتضرر الوحيد من "بلطجة" مليشيا الحوثي في البحر الأحمر، مشيرًا إلى أن زعيم المليشيات الحوثية لا يبالي بردة الفعل المحتملة على قرصنته، لأنه لن يتعرض لأي أذى هو وأفراد أسرته منها.

وقال الباحث السياسي اليمني، عبدالناصر المودع: "الحوثي متيقن بأن أي رد فعل على بلطجته لن تضره شخصيا أو احد أفراد اسرته، فالهجمات التي ستحدث على اليمن ستقتل يمنيين من خارج أسرة الحوثي".

وأضاف المودع، في منشور على منصة "إكس" أنه "لو ادرك الحوثي بأنه سيتعرض لخطر حقيقي لما تجرأ ان يقوم بهذه الحركات، فالطغاة من أمثال الحوثي هم أجبن الناس، ويظهر جبنهم حين يقترب الخطر منهم وحينها تتحول عنترياتهم الى ذل ومسكنة"، حسب تعبيره.

وأشار إلى أن "من يتضرر من حركات الطغاة هم الشعوب التي يتحكمون بها لسوء الحظ، وفي الغالب لا يصل الخطر للطغاة الا بعد موت الكثيرين ودمار وخراب الأوطان".

وتمارس مليشيا الحوثي الإرهابية، قرصنة وعمليات عسكرية في البحر الأحمر، بمزاعم مساندة غزة ضد الاحتلال الإسرائيلي.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق