اخبار اليمن | ثاني دولة تقطع علاقاتها مع إسرائيل ردا على مجازر الإبادة الجماعية بحق المدنيين في غزة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلنت ثاني دولة، قطع علاقاتها مع اسرائيل، وذلك على خلفية عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، والمستمر منذ 25 يومًا، مخلفا أكثر من 10300 بين شهيد ومفقود تحت الأنقاض، ونحو 22 ألف جريح، معظمهم من الأطفال والنساء.

وأعلنت مساء اليوم الثلاثاء، وزارة الخارجية في بوليفيا، أن الحكومة قررت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل متهمة إياها بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في هجماتها على قطاع غزة.

وسبق أن قطعت بوليفيا علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل عام 2009 احتجاجا على هجماتها على قطاع غزة.

وفي عام 2020 أعادت حكومة رئيسة البلاد جنين أنييس العلاقات.

اقرأ أيضاً

وكانت كولومبيا هي أول دولة تقطع علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في 16 أكتوبر الجاري، حيث طردت السفير الإسرائيلي لديها، وسبق أن هدد الرئيس الكولومبي جوستافو بيترو بقطع العلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي، الذي منع تصدير المعدات الأمنية إلى بلاده، بسبب موقفها من العدوان الإسرائيلي على غزة.

وقال بيترو على صفحته بمنصة "إكس" تويتر سابقًأ: “إذا اضطررنا إلى تعليق العلاقات مع إسرائيل - فإننا سنعلقها، نحن لا نؤيد الإبادة الجماعية، في يوم من الأيام، سيطلب منا جيش وحكومة إسرائيل الصفح عما فعله شعبهم في بلدنا”.

وأعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، الثلاثاء، أن قصفا إسرائيليا أوقع "400 ضحية بين شهيد وجريح ودمر حيا سكنيا كاملا في مخيم جباليا شمال قطاع غزة".

وقال متحدث الوزارة، إياد البزم، في مؤتمر صحفي إن "الأعداد الأولية تشير إلى 400 ضحية بين شهيد وجريح إثر قصف إسرائيلي دمر حيا كاملا في مخيم جباليا".

وذكر البزم أن "الاحتلال (الإسرائيلي) ارتكب مجزرة بقصف حي سكني كامل في منطقة مخيم جباليا بـ 6 قنابل تزن القنبلة طنا من المتفجرات دمرت حي بلوك 6 بشكل كامل".


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق