اخبار اليمن | قيادي مؤتمري بارز يعلنها صراحة: أنا مع ‘‘دولة جنوبية’’ إذا فرضت تسوية سياسية مع مليشيا الحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن قيادي بارز في حزب المؤتمر الشعبي العام، في حال فرض على اليمنيين حل سياسي يمكن المليشيات الحوثية من حكم البلاد.

وقال رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام في الحديدة، وعضو مجلس الشورى، الدكتور عصام شريم، "إن اي تسوية سياسية اوضغوطات دولية واقليمية اودولية ستجعل من اليمن تحت حكم الحوثية بمعتقداتها وعنصريتها تجعل لزاما على كل جمهوري وطني حر ان يقف مع خيار دولة جنوبية مستقلة تمثل بصيص امل لاستعادة الشمال يوما ما ومنطلقا جديدا للنضال الجمهوري ليعيد التاريخ نفسه".

وأضاف شريم، في منشورات على منصة "إكس" إن "على كل الشرفاء في اليمن مكونات وجماعات المؤمنين بالجمهورية والحرية والعيش الكريم ان يلملموا شتاتهم ويكونوا على استعداد بمختلف البدائل النضالية للدفاع عن قيم سبتمبرالمجيد تحسبا لاي معطيات جديدة قد تفرزها دهاليز السياسة ومصالحها".

وأشار إلى أن "البعض يحاول الايعاز اليك تلميحا او تصريحا بان تصمت لكي لايقال انك ضد السلام".. مضيفًا "نعم اعترف وبكل صراحة ووضوح انني ضد السلام السلام الذي يحول المتغول على السلطة والبلد والشعب بقوة السلاح حاكما اوحدا بامرالله ونائبا له وتقدم له كل هذه التنازلات والاستجداءفانه ليس سلامابل مشاريع حروب".

اقرأ أيضاً

وأكد القيادي المؤتمري أنه "لوبات السلام هو تكريس سلطة الحوثي والاعتراف به كحاكم بفرض القوة اذا لماذا قامت الحرب وتدمرت البلاد وتشتت الشعب وافقر وانتهكت كرامة البلادوالعباد كان قبلنا بهم من البداية ودون كل هذه الدماء والخراب الم نعلن ان تضحياتناهي في سبيل غايات واهداف عظيمة اين باتت تلك الغايات ولماذا كل ذلك".

وأشار عضو مجلس الشورى، إلى أن "مجلس القيادة الرئاسي على المحك".. مخاطبًا مجلس القيادة والكيانات الموالية له: "ألم ناتي بمجلسكم باعتباره حلا لاصلاح ما كان يطرح من اختلالات في صفوف الشرعية اوفشل تيار سياسي معين سيطرعليها وان توسيع قاعدة المشاركة في القيادة كان هدفه توحيد القوى لقيادة معركة المصير وتجاوزنا في ذلك دستورا وارادات شعبية الم تكن المشكله في الاصلاح وهادي؟".

يأتي ذلك تعليقًا على المفاوضات القائمة مع مليشيا الحوثي في السعودية، في ظل تخوفات من الاعتراف بها، وتمكينها من حكم البلاد، بغطاء دولي.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق