اخبار اليمن | أبو بكر القربي يفجر مفاجأة مدوية بشأن مفاوضات الرياض والاتفاقية بين السعودية والحوثيين ”وثيقة”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف وزير الخارجية اليمني الأسبق، الدكتور أبوبكر القربي، مفاجأة، بشأن المفاوضات الجارية في العاصمة السعودية ، بعد وصول الوفد معية الوفد العماني، مساء اليوم.

وقال القربي في تدوينة على إكس، إن ما وصفها بالمصادر القريبة من السعودية والحوثيين، فإن "إتفاقية ظهران التي تمت برعاية المملكة في ٤ ابريل ٢٠١٦ بين طرفي الصراع اليمنية" ستكون هي أساس المفاوضات الحالية.

وأشار إلى أن "اتفاقية ظهران الجنوب تناولت ترتيبات عسكرية لم تشمل إنهاء الصراع ستكون هذه الاتفاقية اساس المفاوضات الحالية ومع تواجد قريبًا منها كتهيئة لمفاوضات الحل الشامل".

وبهذه المعلومات يتأكد بأن المفاوضات الجارية، هي بين الأطراف اليمنية، وتتم برعاية سعودية ووساطة عمانية، استكمالا لاتفاقية ظهران الجنوب، على أمل الدخول في مفاوضات للسلام الشامل. بحسب مراقبين.

اقرأ أيضاً

الجدير بالذكر، أن اتفاقية "ظهران الجنوب"، تمت في إبريل من العام 2016، بين طرف الحكومة ممثلا عنها، العميد ناصر حسين الشجني قائداً للواء 25 ميكا في المنطقة العسكرية الخامسة الحدودية مع المملكة، ومن الطرف الحوثي، أحسن صلاح المراني.

الصورة

ومساء اليوم وصل وفد مليشيات الحوثي إلى العاصمة السعودية الرياض، بمعية الوفد العماني الذي كان قد وصل قبل ذلك بساعات إلى العاصمة ، والتقى قيادات حوثية بينها رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للانقلاب، مهدي المشاط.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق