اخبار اليمن | مهدي المشاط يهدد أمريكا وبريطانيا ويغازل السعودية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

اتهم رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى للحوثيين، مهدي المشاط، الولايات المتحدة وبريطانيا بوضع العراقيل أمام كل محاولات السلام في اليمن، بعد جولة مباحثات استمرت لعدة ايام الشهر الماضي بين وفد سعودي برفقة وفد عماني، وقيادات في جماعة الحوثي بينها المشاط.

وفي لهجة اعتبرها مراقبون، مغازلة للمملكة العربية السعودية، حمل المشاط أمريكا وبريطانيا، مسؤولية الحرب وما وصفه بـ"الحصار على اليمن"، انطلاقًا من مصالح اقتصادية وسياسية لهما. حسب تعبيره.

وقال المشاط: "كلّما حدث أيّ تقارب بين اليمن والسعودية والوصول إلى تفاهمات تسارع أمريكا إلى إرسال مبعوثها المشؤوم إلى المنطقة وتفشل كل الجهود"، في إشارة إلى المباحثات الأخيرة بين الجانب السعودي وجماعته.

وحمل المشاط، أمريكا مسؤولية الحرب وتداعياتها ومساعي إفشال السلام في اليمن، وأنها تسعى دائمًا إلى استمرار الحرب ومحاربة أي جهود للسلام.

اقرأ أيضاً

جاء ذلك، خلال لقائه أمس، المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ والفريق المرافق له، إذ جرى مناقشة المستجدات الأخيرة المتعلقة بإحلال السلام ووقف العدوان ورفع الحصار الظالم عن اليمن.

وقال المشاط لـ غروندبرغ والوفد المرافق، مهددًا أمريكا وبريطانيا: "إننا ننقل من خلالكم للمجتمع الدولي بما في ذلك الدول الأوروبية تحذرينا من سعي أمريكا وبريطانيا للدفع باتجاه التصعيد، ونؤكد أن العالم كله سيتضرر إذا عاد التصعيد في اليمن، بما فيها أمريكا وبريطانيا، فنحن لن نقبل أن يدخل اليمن في تصعيد جديد وتخرج فيه هاتين الدولتين بسلام".

ومن المتوقع انطلاق جولة جديدة من المباحثات بين الجانب السعودي وجماعة الحوثي، قبيل مفاوضات سلام شاملة بين الشرعية اليمنية ومليشيات الحوثي.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق