اخبار اليمن | أبناء إب يفاجئون الحاضرين في مجلس عزاء للشهيد المكحل بمأرب.. قدموا ”الكحل” وكحّلوا الجميع ”صور”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أقيم مساء أمس، مجلس عزاء، للشهيد حمدي عبدالرزاق الملقب بالمكحل، في مدينة ، بحضور مسؤولين وشخصيات من ابناء محافظة إب ومختلف محافظات الجمهورية.

وتفاجأ جميع الحاضرين، من بقية المحافظات، بأبناء محافظة إب المتواجدين في المجلس، بتقديم الكحّل، لكل الحاضرين، لتكحيل أعينهم، تيمنًا بالشهيد المكحل.

ورصد "المشهد اليمني" صورًا تظهر عددًأ من الحاضرين، بعد تكحيل أعينهم، تعبيرًا عن تضامنهم مع الشهيد المكحل وقضيته العادلة، ضد المليشيات الكهنوتية.

وأشار الحاضرون ببطولة المكحل بصفة خاصة، وكل أحرار محافظة إب بصفة عامة، وعبروا عن اعتزازهم وفخرهم بشجاعته وتضحياته، وكذا شجاعة عشرات الآلاف الذين خرجوا في جنازته، رافعين أصواتهم في وجه المليشيات الحوثية، التي أزهت روحه وعاثت فسادًا وإفسادًا في البلاد.

كما أكد الحاضرون، السير على درب الشهيد المكحل، مشيرين إلى أن موقفه ليس غريبًا على محافظة إب، الولادة للأبطال والرجال والثوار عبر مختلف مراحل التاريخية.

كما محافظة إب تمتلك من الأحرار والشرفاء ما يمكنها من قلب الطاولة على المليشيات الحوثية وتغيير المعادلة وتخليصها ومعها تخليص اليمن، من مستنقع المعاناة والاضطهاد وإنهاء الوصاية السلالية في المحافظة الأبية.

وشددوا على أهمية نصرة أبناء المدينة القديمة والمحافظة اللذين وقفوا إلى جواره حيا وميتا متفردين بمواقف العظمة والبطولة والتي لايمكن لأي محافظة القيام بها في ظل قمع وترهيب المليشيا لكل من ينتقد جرمها أو يرفض وجودها أو يطالبها في التصحيح ولكنهم كسروا حاجز الخوف وكل العوائق وتحدوا ببساطتهم وبرائتهم كل التهديد والترهيب.

وجددوا، تعازيهم لأسرة الشهيد ومحبيه بصفة خاصة ولأبناء مدينته ومحافظته بصفة عامة كما جددوا الدعوة إلى كافة الأحرار والشرفاء داخل المحافظة وخارجها أن يجعلوا من المكحل أيقونة النضال والكفاح والتضحية بداية لمرحلة جديدة وشمعة تضيء دربهم وتشعل الدماء في عروقهم وتحفز هممهم لتحرير المحافظة.

وناشدوا قيادة المجلس الرئاسي في اتخاذ القرار الحاسم فيما يتعلق في تحرير هذه المحافظة كواجب دستوري ووطني وإنساني وتأريخي، مؤكدين أن الأيام القادمة ستشهد الكثير من الاجتماعات لأبناء محافظة إب الحاضرة في المواقف الصعبة، والتي تأبى إلا أن تكون في مقدمة المواقف الوطنية المدافعة عن الحرية والكرامة والثورة والجمهورية وفي الخطوط الأمامية ولن ترضى لنفسها الذل والعار والخذلان .


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق