اخبار اليمن | تطور مفاجئ.. بوتين يعلن ”نشر” أسلحة نووية في دولة مجاورة ويهدد بقصف أوكرانيا بقذائف اليورانيوم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، يوم السبت، إن بلاده ستنشر أسلحة نووية تكتيكية في بيلاروسيا المجاورة، في خطوة من شأنها أن تزيد من منسوب التوتر الدولي الذي نجم عن اندلاع الحرب في أوكرانيا منذ فبراير 2022.

وأكد بوتين أن هذه الخطوة لا تشكل أي انتهاك للمعاهدات الدولية، قائلا إن روسيا أرسلت بالفعل عشر مقاتلات إلى بيلاروسيا تستطيع حمل أسلحة نووية تكتيكية.

ويأتي إعلان الرئيس الروسي عن هذه الخطوة، وسط استمرار المعارك في شرق أوكرانيا، وبينما تقول تقارير غربية إن الروس يواجهون تعثرا ولم يستطيعوا تحقيق الأهداف العسكرية على النحو الذي أرادوه.

ولوحت روسيا مرارا باستخدام السلاح النووي في حال اقتضى الأمر ذلك، مشيرة إلى الإقدام على "الخيار الصعب" في حال وجود خطر محدق بالأمة.

اقرأ أيضاً

ورفضت روسيا في أكثر من مناسبة تقارير غربية عن عزمها استخدام السلاح النووي في أوكرانيا، واعتبرت ذلك بمجرد "دعاية مناوئة".

وتعد بيلاروسيا من الدول الحليفة لروسيا على نحو وثيق، بينما واجهت موسكو حملة مقاطعة غربية منذ بدء الحرب قبل أكثر من عام.

إلى ذلك، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن موسكو سترد على تزويد الغرب أوكرانيا بقذائف اليورانيوم المنضب، مشيرا إلى أن روسيا تمتلك الكثير من الأسلحة التي لم تستخدمها بعد.

وصرح بوتين: "يجب أن أقول إنه لدى روسيا، بالطبع، ما ترد به. وبدون مبالغة، لدينا مئات الآلاف، مئات الآلاف، من هذه القذائف. ولم نستخدمها بعد".

واعتبر بوتين أن أولئك الذين يستخدمون مثل هذه الأسلحة سيعملون في الواقع ضد شعوبهم ويلوثون المناطق المزروعة.

ولفت إلى أن ذخائر اليورانيوم المنضب التي سيرسلها الغرب إلى كييف لا تعتبر من أسلحة الدمار الشامل، لكنها تترك غبارا مشعا، وبالتالي فهي خطيرة جدا.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق