اخبار اليمن | محافظات يمنية تواجه أزمة السيولة باستحداث عملة جديدة (صورة)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

لجأ عدد من مالكي المحلات التجارية في العاصمة والمحافظات الواقعة تحت سيطرة مليشيا ، إلى مواجهة أزمة السيولة باستحداث عملة جديدة.
وقالت مصادر محلية لـ"المشهد اليمني "، إن بعض أصحاب المحلات في صنعاء وعدد من المحافظات ابتكروا نظام الكروت الخاصة لمواجهة شح السيولة واهتراء اوراق العملة الوطنية، و تغطية احتياجاتهم من فئات خمسين و مائة ومائتي ريال في تعاملاتهم اليومية مع زبائنهم.
وبينت المصادر أن أزمة الفكة وانعدام الفئات النقدية تتوسع شهر بعد آخر.
وخلال الاعوام الماضية اختفت الفئات الصغيرة من العملة اليمنية من الأسواق بصورة ملحوظة، وبات صغار التجار من محلات المواد الغذائية ومالكي سيارات النقل الداخلي والبوفيات والمطاعم يستبدلون "الفكة" بقطع صغيرة من الشوكلاتة المحلية أو اللبان "العلكة".
ويتعرض طلاب الجامعات والمواطنين والموظفين لمشاكل يومية مع مالكي باصات وسيارات الأجرة بسبب عدم توفر "الفكة"، على الرغم من ظهور نقود جديدة فئتي 100 ريال من الطبعة القديمة و 50 ريالا من الطبعة النقدية القديمة أيضاً، يرجح أن المليشيا نهبتها من البنك المركزي اليمني وتخرجها للتداول بشكل محدود.
ويأتي ذلك بعد أكثر من أربع سنوات على قرار المليشيا الحوثية بمنع وتجريم تداول الطبعة النقدية الجديدة من العملة الوطنية.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق