اخبار اليمن | أعضاء مجلس النواب بصنعاء يغادرون قاعة المجلس غاضبين ضد التحصين

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


غادر أعضاء مجلس النواب بصنعاء الواقعة تحت سيطرة جماعة ، قاعة الاجتماعات في المجلس غاضبين من سياسة التجهيل المعادية للقاحات وحملات التحصين، وسط تفشي متسارع لشلل الأطفال والحصبة والسعال الديكي.
وقال عضو المجلس أحمد سيف حاشد، في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر " تويتر "، رصدها " المشهد اليمني "، إن أعضاء مجلس نواب خرجوا من قاعة الاجتماع بمجرد أن شاهدوا أن العرض لندوة ضد التحصين!!.
وأكد حاشد أن ذلك توجه لفرض التخلف فرضا.
ومؤخرا صعدت جماعة الحوثي حملاتها ضد اللقاحات، حيث اتهم زعيم الجماعة عبدالملك الحوثي الامريكيين “ببيع الأدوية واللقاحات غير المأمونة التي تتسبب بحدوث أعراض صحية وتنتشر في أوساط المجتمعات”.
وأفادت تقارير حكومية بتسجيل 228 حالة إصابة مؤكدة بفيروس شلل الأطفال من النوع 2 المتحور في خلال العامين الماضيين.
وتركزت معظم هذه الحالات في محافظات صنعاء وذمار والحديدة وصعدة وإب وحجة والبيضاء وعمران وسط وشمالي البلاد.
كما سجلت عدد من الحالات في مناطق نفوذ الحكومة المعترف بها، مع استمرار موجات النزوح الداخلي جراء الحرب الدائرة في البلاد.
وحملت الحكومة اليمنية المعترف بها، جماعة الحوثي مرارا تبعات منع فرق التحصين من الوصول الى بؤر تفشي مرض شلل الاطفال في محافظتي صعدة وحجة، حيث رصدت منذ العام 2021 انتشارا متزايدا لحالات الاصابة بشلل الاطفال بعدما كان يعتقد أن اليمن تخلص من هذا المرض بحلول عام 2006.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق