اخبار اليمن | صنعاء: بوادر انتفاضة قبلية في بني مطر ضد مصادرة مليشيات الحوثي لأراضيهم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تستمر معاناة أهالي بني مطر، غربي العاصمة ، أمام الحملات الحوثية المستمرة، منذ العام الماضي، لمصادرة أراضيهم وممتلكاتهم، بقوة السلاح، في ظل مؤشرات على انتفاضة قبلية قادمة ضد المليشيات.

وفي أحدث رد على حملات ، خرج العشرات من ابناء بني مطر، الثلاثاء، في وقفة احتجاجية بمنطقة عصر، تندد بمصادرة أراضي وممتلكات المواطنين، وتطالب بوقف فرض الجبايات الشهرية التي تفرضها المليشيات على أبناء المنطقة.

وصادرت مليشيات العديد من أراضي ومزارع المواطنين في مديرية بني مطر، وتفرض على العديد من تجار المنطقة ومواطنيها إتاوات شهرية، بذريعة أن أملاكهم ملك للدولة، مع أن المواطنون يمتلكون وثائق تنفند مزاعم الحوثيين.

وأكد المحتجون أنهم لن يتنازلوا عن حقوقهم، وذكروا أن الأراضي التي يملكونها لها أصول حرة وأخرى ابتاعها أجدادهم قبل أكثر من ثلاثة قرون من يهود يمنيين كانوا يسكنون ذات المنطقة، في حين أكد آخرون أن أغلب أراضي منطقة عصر (تابعة لبني مطر) حر وليست أوقاف أو وصايا.

اقرأ أيضاً

ولا تملك مليشيات الحوثي، أي أصول ومستندات رسمية لإثبات صحة مزاعمها الباطلة.

وكانت قيادات حوثية، على رأسها المسسؤول فيما تسمى بهيئة الأوقاف، التابعة للحوثيين، عبدالمجيد الحوثي ووكيل الهيئة محمد جحاف، قد عقدوا اجتماعا سابقا مع مشائخ المديرية، وأقروا عليهم فرض جبايات مجحفة وغير قانونية على المنافع التجارية والسكنية، ومضاعفة الجبايات العينية من محصول الزراعة وهو ما رفضه الأهالي والمشائخ قطعيا.

ويناير الماضي، شنت مليشيات الحوثي، هجوما مسلحا على إحدى قرى بني مطر غربي محافظة صنعاء في إطار حملات المليشيا الحوثية الهادفة لنهب أراضي المواطنين .

وقالت مصادر محلية رصدها المشهد اليمني ‏أن اشتباكات مسلحة اندلعت بين رجال القبائل في قرية "بيت المعقلي" بمديرية بني مطر غرب ‎صنعاء مع أفراد حملة عسكرية حوثية تحاول نهب أراضيهم بالقوة .

وشهدت المنطقة توترا حاداً في ظل استقدام الميليشيات لمزيد من التعزيزات العسكرية بقيادة " أبو حيدر جحاف " رئيس ما تسمى لجنة القوات المسلحة الحوثية ونائبة " أبو علي الشامي" والذين ينهبوا أراضي المواطنين لصالح قيادات عليا في المليشيا بصنعاء .

وشهدت قرى عزلة البروية في مديرية "بني مطر" غربي صنعاء، مواجهات نهاية العام الماضي، بشكل متقطع بين عناصر من جنود شرطة النجدة التابعين للحملة العسكرية الحوثية ورجال القبائل و وأسفرت عن مقتل مسلح حوثي وإصابة أثنين آخرين من أبناء القبائل .

وتحاول المليشيا الحوثية الاستيلاء على أراضي المواطنين الزراعية وبناء الأسوار عليها في قرى بيت المعقلي وبني جهلان وبيت عبيد وشعبان عزلة البروية في مديرية بني مطر .

وبلغت مساحة الأراضي المنهوبة أكثر من 3200 لبنة في عدد من قرى بني مطر- واللبنة هي مقياس لمساحات الأراضي وتقدر بحوالي 44 مترا -و4 الف لبنة في بني حشيش و3 ألف لبنة في همدان في محافظة صنعاء .


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق