اخبار اليمن | أول رد عسكري للشرعية على التسليح الإيراني الأخير لمليشيات الحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

عقد مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي، الخميس، اجتماعاً رفيعاً بقيادة الجيش في العاصمة المؤقتة ، وذلك في أول رد عسكري على أعمال العدائية، في ظل استمرار إيران تهريب الأسلحة إلى .

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سبأ) أن “العليمي، ومعه عضو المجلس الرئاسي عبدالرحمن المحرمي، التقوا الخميس قصر معاشيق عدن، بوزير الدفاع اليمني محسن الداعري، وقيادات المنطقة العسكرية الرابعة”.

وحسب الوكالة، فإن اللقاء، ناقش الوضع العسكري في مختلف الجبهات، والتحشيدات والأعمال العدائية الواسعة من جانب الحوثيين، واستمرار إيران في إرسال المزيد من الأسلحة المحرمة إلى “”.

وأطلع وزير الدفاع ، مجلس القيادة الرئاسي والقادة العسكريين، أمام تطورات الأوضاع، وإصلاحات المجلس الجارية لتعزيز الدور القائد للقوات المسلحة والأمن في معركة استعادة الدولة، ومكافحة الإرهاب، وخطوات إنهاء انقلاب الحوثيين.

اقرأ أيضاً

وقال العليمي، إن “النظام الإيراني يواصل إرسال أسلحته المحرمة إلى مليشيا الحوثي في مخالفة لقرارات مجلس الأمن الدولي”.

الجدير بالذكر أن البحريتان الفرنسية والأمريكية، تمكنتا الأربعاء، من ضبط زورق محمّل بالأسلحة والذخيرة الإيرانية في خليج ، كان في طريقه إلى مليشيات الحوثي، وذلك في إطار جهد دولي لمنع تهريب الأسلحة للجماعة.

وقال تقرير صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية عن مسؤولَيْن مطلعَيْن، قولهما إنّ القوات الفرنسية أوقفت زورقاً في 15 يناير، على متنه أكثر من 3 آلاف بندقية ونصف مليون رصاصة و20 صاروخاً مضاداً للدبابات.

وفي يناير الماضي، أعلنت البحرية الأمريكية مصادرة أكثر من 2000 بندقية من قارب في خليج عُمان، كانت متجهة إلى مليشيات الحوثي.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المشهد اليمني ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المشهد اليمني ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق