اخبار اليمن | الحوثيون يشيدوا بمحاضرة شيخ سلفي من إب ”البعداني” في جامع الخير بصنعاء

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


أشاد القيادي حزام الأسد عضو ما يسمى المكتب السياسي لجماعة بالمحاضرة التي القاها الشيخ محمد بن حزام البعداني صاحب مركز دار الحديث في إب محاضرة بعنوان الأخوة الاسلامية وأهمية الحفاظ عليها، في جامع الخير بصنعاء .
وقال القيادي الحوثي حزام الأسد في تغريدة على حسابه في توتير والتي رصدها المشهد اليمني اليوم السبت "سمعنا كلام في غاية الروعة والحكمة
نسأل من الله تعالى أن يجمع كلمة المسلمين على كتابه الكريم والتمسك والاعتصام بحبله القويم ".
وأضاف الأسد بالقول " في حضرة الشيخ السلفي محمد الصوملي وبحضور الشيخ صالح العويري والاستاذ محمد الحميري جمعنا اليوم لقاء طيب ومبارك بالشيخ محمد حزام الفضلي والشيخ سرور الوادعي .
وتضمنت المحاضرة عن أهمية الأخوة والإسلامية والحفاظ عليها والتحلي بخلق العدل والانصاف، وتطهير القلوب من كل ما يعكر صفو الأخوة وإلى احياء سنة التزاور لتوثيق أواصر الأخوة بين أبناء البلد الواحد .
وأكد الشيخ ابن حزام أن الفرقة والنزاع سبب من أسباب تخلف الأمة وسيطرة الأعداء عليها، وحذر من التعصب الحزبي والتعصب للجماعة والشخصيات مهما كانت مكانتها حاثا الجميع على خلق التناصح بين المسلمين وبين طلبة العلم خاصة، بالتواصي بالحق والصبر عليه من أخلاق المؤمنين.
حضر المحاضرة عدداً من مشائخ السلفية باليمن والتي بدأت في السير بإتجاه الحوثيين وهم : الشيخ محمد الصوملي القائم على جامع الخير، والشيخ سرور الوادعي والشيخ صالح العويري مندوب الشيخ محمد الإمام صاحب دار الحديث بمدينة معبر والذي عينته المليشيا الحوثية مؤخرا عضو بمجلس الشورى،ومحمد الحميري وكيل قطاع القران الكريم بوزارة الإرشاد لشؤون الحج والعمرة .
واستطاعت المليشيا الحوثية إقناع بعض السلفيين في من خلال تبنيها رؤية "الحرب الناعمة " على أنها الضامن الوحيد لها بالسير في إتجاه الحد من الانفتاح في الجزيرة العربية محاولة النيل من دول الخليج العربي وخاصة السعودية والإمارات .
وأقامت المليشيا الحوثية الاسبوع الماضي ندوة تحت عنوان "الحرب الناعمة " بجامع الصالح بصنعاء والتي شارك فيها محمد أنعم - عضو الهيئة العليا لحزب الرشاد السلفي وصالح العديري مندوب جماعة الشيخ محمد الإمام وعبد الجليل الشرعبي ، ممثل جمعية الحكمة بصنعاء ومطيع شبالة ممثل جمعية الإحسان وفارس الصباحي ممثل جمعية الحكمة اليمانية في إب ومحمد الشرفي عضو الأمانة العامة لحزب السلم والتنمية السلفي .
واشرفت قيادات حوثية على الندوة بينهم : وزير الإرشاد نجيب العجي، ونائب وزارة الإرشاد فؤاد ناجي ، وعضو المكتب السياسي للحوثيين حزام الأسد ووكيلا وزارة الإرشاد صالح الخولاني ومحمد مانع ، ووكيل التربية والتعليم غائب الرازحي ، ومدير عام الخطباء والمرشدين بوزارة الارشاد الأستاذ عبد الرحمن الموشكي وعضو مجلس الشورى مصلح أبا شعر ، والذين يحاولوا تحويل المنابر لخدمة المشروع الحوثي - الإيراني والذي بات يوزع خطبتي الجمعة بالقوة على الخطباء في المساجد الخاضعة للحوثيين .
من جانبه رد الشيخ السلفي يحيى الحجوري على إجتماع سلفيين مع الحوثيين في جامع الصالح بصنعاء في مقطع صوتي تم نشرها في موقعه الرسمي ورصده المشهد اليمني بعنوان " النصيحة الواضحة للزائغين سلفيي الرافضة " والتي ركز فيها الحجوري على العديد من النقاط والتي تكون بمثابة نصائح للخطباء والمرشدين والذي لهم الدور الرئيسي في نصح المسلمين وخاصة الذين اصبحوا تابعيين للحوثيين .
وانتقد الحجوري من أسماهم أناسٌ شموا روائح السنَّة، ثم تنكروا لها بسبب الدنيا، وصاروا الآن آلات حماية عن الباطل وأهله بعد تحول بعض السلفيين للدفاع عن الحوثي متخوفا من خروجهم عن المذهب مع جماعة تتطاول على السيدة عائشة رضي الله عنها .
وحذر الشيخ الحجوري من العمالة، قائلا والله أصبعي هذه لو كانت عميلة لجهة من الجهات لقطعتها، من قبل وأنا أقول هذا هاتوا واحدا يسيرني من شرقي أو غربي أو جنوبي أو شمالي أو خليجي أو غير واحد، هاتوا واحدا يسرني في دعوتي .
وقال الحجوري من دعاكم إلى العسكرة اعتبروه خائنا للدعوة السلفية أنا ما أريد إلا الدعوة وأنا مع الدعوة
تنفرد سالفتي أهون إليَّ من أن أبيع ديني قائلا " من جالس جانس " والمرئ على دين خليله هل تريد تحشر مع هؤلاء مع هذا الصنف في إشارة إلى الحوثيين .
واختتم الحجوري في كلمته المطولة والمقابلة من ال 40 دقيقة والتي تم اضافتها في الموقع لمن أراد سماعها بالقول " في الخطب يجب ان تكون هدافه في تفقيه الناس دينهم .. اقيموا حدود الله .. وامروا بالمعروف وأن لم تستطيعوا فلا تقولوا منكرا هذا الذي كان السبب في التعريجه وفي هذه الالماحه .. يابني اقم الصلاة وأمر بالمعروف وانهى عن المنكر واصبر على ما أصابك ان ذلك من عزم الأمور .


إخترنا لك

0 تعليق