اخبار اليمن | البحرية الأمريكية تصادر سفينة أسلحة جديدة قبل وصولها لمليشيا الحوثي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة


أعلنت القوات البحرية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن قواتها اعترضت سفينة صيد في خليج ، على متنها أكثر من ألفي بندقية هجومية، كانت في طريقها من إيران إلى .
وذكر الأسطول الأمريكي الخامس، في بيان، أنه تم اعتراض سفينة الصيد في السادس من يناير، "واكتشف أنها تهرب 2116 بندقية هجومية من طراز "أيه كيه-47"، أثناء عبورها المياه الدولية على طول طريق بحري من إيران إلى اليمن".
وأشار البيان إلى أن سفينة الصيد التي تم اعتراضها كانت تبحر باتجاه يستخدم سابقا لتهريب البضائع غير المشروعة إلى في اليمن، وكان على متنها ستة مواطنين يمنيين.
وأكد الأسطول الخامس أن توريد الأسلحة بشكل مباشر أو غير مباشر أو بيعها أو نقلها إلى الحوثيين ينتهك قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، والقانون الدولي.
وقال إنه يتم نقل السفينة وإعادتها إلى موطنها الأصلي.
وأوضح نائب الأدميرال براد كوبر، قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية قائلا: "هذه الشحنة جزء من نمط مستمر من النشاط المزعزع للاستقرار من إيران".
وأضاف: "هذه التهديدات تحظى باهتمامنا، ونظل يقظين في الكشف عن أي نشاط بحري يعيق حرية الملاحة أو يعرض الأمن الإقليمي للخطر".
وخلال الشهرين الماضيين، اعترض الأسطول الخامس الأمريكي سفينتي صيد أخريين في خليج عمان لتهريب مساعدات مميتة من إيران إلى اليمن.
ففي الأول من ديسمبر تم ضبط سفينة تحمل أكثر من 50 طنا من الذخيرة وأجزاء تستخدم في صناعة وإطلاق الصواريخ، كما تم اعتراض سفينة في الثامن من نوفمبر الماضي تحمل أكثر من 170 طنا من أدوات تستخدم في صناعة الصواريخ.
وتم مصادرة مليون طلقة من عيار 7.62 ملم، و 25 ألف طلقة من عيار 12.7 ملم ، وما يقرب من 7 آلاف فتيل للصواريخ وأكثر من 2100 كيلوغرام من الوقود الدافع.
وفي نوفمبر 2022، أوقف الأسطول الخامس الأمريكي أيضًا سفينة صيد كانت تحاول تهريب أكثر من 70 طناً من فوق كلورات الأمونيوم، وهو عامل مؤكسد قوي يستخدم عادة في صناعة وقود الصواريخ والصواريخ، فضلاً عن المتفجرات.


0 تعليق