اخبار اليمن | زوجة يمنية تستغيث لإنقاذ جسدها المحروق من قبل زوجها (وثيقة)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

وجهت زوجة يمنية نداء استغاثة عاجل بسرعة إنقاذ جسدها المحروق بالبنزين من قبل زوجها، بعد أن عجزت عن دفع تكاليف العلاج.
وذكرت مصادر مقربة من الزوجة لـ " المشهد اليمني "، أن الزوج أشعل النار في جسد زوجته نوال هاشم العمودي ورضيعها، وفقدت بذلك ولدها الذي أحرقته نيران والده.
وبينت المصادر أن نوال تعرضت للحريق هي و ولدها وهي حامل في شهرها السابع وهي الآن والدة رغم تدهور حالتها الصحية يوما بعد آخر وربما تفقد حياتها.
ودعت المصادر إلى إنقاذ حياتها والتكفل بعلاجها الذي "بات ضروريا حتى لاتموت"، بحسب الأطباء.
وأفادت المصادر بأن الأقدار والتدخل الطبي في الوقت المناسب شاءتا أن تبقى نوال شاهدة على فِعل زوجها.
ونقلت المصادر عن نوال قولها "كان يضربني ليلا ونهارا ويمنعني من الذهاب إلى بيت أهلي".
وتضيف وعيونها مملوءة بالدموع والدم: "أخذ ذهبي واشترى له دراجة نارية وحرقني أنا وطفلي ومازالوا إخوانه و اعمامه يهددوني حتى الآن لأجل التخلي والتنازل عن القضية".
ومازالت أثار الحريق تشوه وجهها ومناطق متفرقة من جسمها وهي في أمس الحاجة للتدخلات الطبية التي لم تعد بمقدورها المادي أن تلتحق بأي مشفى؛ حسب المصادر.
وتعد نوال واحدة من آلاف النساء الضحايا للزيجات غير المتكافئة والمتورطة بحكم العادات والتقاليد في زيجة جرعتها أصناف المعاناة.


إخترنا لك

0 تعليق