اخبار اليمن | المسلمي: لا يوجد سياسي يمني يرغب بإنهاء الحرب وهناك مشكلتان

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال فارع المسلمي رئيس مركز للدراسات الإستراتيجية، إن "من يقود هم أشخاص ريعيون يخضعون لمصالح مباشرة وغنائمية ولا يفكرون بالإطار العام السياسي للبلد، وليس لديهم الرغبة في إنهاء الحرب".
وعبر في حوار مع برنامج "البوصلة" على قناة المهرية الفضائية، عن أسفه من أن الهدنة في اليمن لم تُمدد -رغم أنها ما تزال متماسكة بشكل غير رسمي -إذ كانت تحمل بصيص أمل يمكن أن يُبنى عليها الكثير فيما يتعلق بحياة اليمنيين البسيطة.
وأضاف: هناك مشكلتان في اليمن أولها وجود عجز عقلي سياسي فاضح وكاشف ومخيف بحيث أن الحرب أصبحت أول خيار يمكن أن يُفكر به قبل أن يُجرب أي خيار آخر، والمشكلة الثانية أن اليمن لم تعد هي الحرب الوحيدة في العالم.
وأشار إلى أنه من الممكن إنهاء الحرب في اليمن لكن الأمر له علاقة برغبة السياسي اليمني، وللأسف لا يوجد سياسي يمني.
يأتي ذلك مع استمرار الجهود الأممية لتمديد الهدنة وإنهاء الحرب في اليمن.


إخترنا لك

0 تعليق