اخبار حضرموت - مكتب الأشغال بتريم ينفذ حملة لإزالة العشوائيات والباعة المتجولين في المديرية

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تريم (المندب نيوز) حسام دبان

بحسب توجهات السلطة المحلية وادارة الاشغال العامة والطرق بالوادي والصحراء والنيابة العامة، نفذ مكتب الأشغال العامة والطرق بمديرية تريم م / بالتعاون مع الأجهزة الأمنية وصندوق النظافة والتحسين بالمديرية حملة موسعة لإزالة العشوائيات والباعة المتجولين من الشوارع والأرصفة في مديرية تريم والتي تسببت باختناقات مرورية بالشوارع بحضور مدير عام مكتب الاشغال العامة والطرق بالمديرية المهندس ماجد سعيد باجهام .

واوضح مدير عام مكتب الاشغال العامة والطرق المهندس ماجد سعيد باجهام ان الحملة تنفذ من قبل مكتب الأشغال بالتعاون مع الجهات المعنية بالسلطة المحلية والأمن العام وصندوق التحسين والنظافة.

وأشار إلى أن ظاهرة العشوائيات تفاقمت بصورة كبيرة بالرغم أن مكتب الأشغال أشعر المخالفين أكثر من مرة، وهو ما استدعى اتخاذ قرارات حازمة بتنفيذ حملة شاملة موسعة لإزالة العشوائيات وتحسين المظهر الجمالي للمدينة وتسهيل حركة المرور.

وأضاف : أن الحملة ستستمر خلال الأيام القادمة حتى تحقق أهدافها كاملة.

وفي نفس الصياغ وجه مدير عام مديرية مديرية تريم الأستاذ ” حسن جعفر مولى الدويلة ” ،الشكر للأجهزة المعنية على تعاونها المثمر في لإنجاح الحملة وتحقيق اهدافها في إزالة العشوائيات، مؤكدا أن مديرية تريم أصبحت مدينة كبيرة ومزدحمة بالسكان وظاهرة العشوائيات تعيق الحركة المرورية.

ودعا مدير عام مديرية تريم أصحاب المحلات التجارية بالالتزام بالبيع داخل محلاتهم وعدم التجاوز بالخروج للشوارع العامة، مشددا على اتخاذ إجراءات صارمة ضد كل من يخالف.

من جانبه قال العقيد ” ناصر سعيد العامري ” مدير امن مديرية تريم : نظرا للاختناقات المرورية التي حدثت بسبب الباعة المتجولين والذين استخدموا الشوارع والأرصفة لعرض بضاعتهم تمت اليوم حملة موسعة بقيادة مدير عام مديرية تريم ومدير عام مكتب الاشغال والجهات المعنية وإزالة العشوائيات من الشوارع والأرصفة بصورة كاملة.

وطالب مواطنون الجهات ذات العلاقة بان لاتعود هذه البسطات العشوائية وسيارات الاجرة في الجولات و إيجاد لهم بدائل لمواقف سياراتهم ومنع عودتهم من الوقوف في الجولات وعرقلة حركة السير وكذالك ايجاد البدائل للذين يفترشون الشارع العام، من خلال ايجاد اسواق دائمة تضمن لهم بيع بضائعهم واستمرارية عملهم في اعالة اسرهم ، وغيرها من الحلول العملية، وما دون ذلك ستبقى شوارع واسواق المدينة تعاني من العشوائية والازحام المروري والقضاء على الشكل الجمالي للشوارع لا سيما الرئيسية.

النقرات 0


0 تعليق