إشهار ملتقى أبناء مديرية الطلح، ورئيسه يؤكد على شبوانية وجنوبية الطلح

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز ) خاص

برعاية محافظ محافظة شبوة الشيخ عوض ابن الوزير وبحضور قيادة السلطة المحلية والتنفيذية بالمديرية، وممثلي الهيئة التنفيذية للمجلس الإنتقالي بالمديرية، وعدد من القيادات العسكرية ومشايخ وأعيان المديرية والشخصيات الاجتماعية ومثقفين وجمع من أبناء مديرية الطلح، شهد مركز المديرية صباح امس الخميس، حفل إشهار ملتقى أبناء مديرية الطلح.

وتخلل الحفل عدداً من الفقرات الفنية والقيت خلاله عدد من القصائد الشعرية وعدد من الكلمات الهامة، أهمها كلمة اللجنة التحضيرية للملتقى التي ألقاها رئيس الملتقى الأستاذ أحمد حسن بن عبدالعزيز والتي جاء فيها :

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخوة ممثلي السلطة المحلية والتنفيذية وممثلي مكونات المجتمع المدني، والمكونات السياسية، والمشايخ والأعيان والوجهاء والشخصيات الاجتماعية، والمثقفين، وكل شرايح المجتمع الحاضرون جميعاً من أبناء مديرية الطلح الكرام، كلاً بإسمه وصفته، تحية إجلال لكم جميعاً، ونشكر حضوركم وتلبيتكم لدعوة الملتقى، واهلاً وسهلاً بكم شرفتوا بحضوركم مهرجان إشهار ملتقئ أبناء مديرية الطلح للمتابعات الخدمية وتثقيف المجتمع ونحب أن نوضح للجميع أن الملتقى جامع أهلي ووسطي تطوعي، بعيد عن الحزبية شعارنا الطلح أولاً.

وقد بادرنا بعزيمتنا وإصرارنا لنقدم مابوسعنا لخدمة أهلنا ومنطقتنا ومديريتنا مساندين للسلطة المحلية ولكل المكونات المجتمعية والسياسية والحزبية في المديرية، وجنباً لجنب مع كل أطياف المجتمع من أبناء مديرية الطلح بدون استثناء، وسنبادر لمساندة جهود كل من يسعى لتقديم خدمة لمديريتنا المحرومة من أهم الخدمات الاساسية، وسنجتهد لما يخدم المديرية ويوحد الصف بالتكاتف والتعاون فنظرتنا بعيدة وغايتنا مجيدة.

ونؤكد أن هدفنا المصلحة العامة وليس لمصالح شخصية، بل مخلصين للّٰه النية وسنبذل كل جهدنا وطاقتنا لاحقاق الحق وتحقيق المطالب المنتظرة من سنين بمانقدر عليه باذن اللّٰه لاهلنا ومنطقتنا، ونؤكد أن منهجنا التعايش والتسامح مع الجميع لا مستهدفين ولامتعنصرين ولن نناقش في أخطاء الماضي وخلافاته، وفقط سنأخذ العبرة منها وعفى اللٌٰه عما سلف.

أننا في ملتقى أبناء الطلح نعاهد الجميع بأننا سنزرع بذور الحاضر لنقطف ثمار المستقبل، رافعين شعار التحدي وسيكون همنا ليس المعوقات بل تجاوزها، وليس المشاكل بل حلولها، ونطلب من الجميع التعاون معنا لتحقيق الهدف السامي الذي أنشئ من أجله الملتقى، وذلك بالوقوف لجنبنا ومساندتنا، فنجاحنا واحد اذا تكاتفنا، وفشلنا واحد اذا تفرقنا، فإذا لم نخدم مديريتنا أولاً فإننا نكذب علئ أنفسنا إذا قلنا أننا سنخدم محافظتنا أو قضيتنا الجنوبية.

وأننا نؤكد ونكرر بأن مديرية الطلح شبوانية جنوبية ومصيرها من مصير والمصير العربي والإقليمي، وسنمد أيدينا للكل من أجل التلاحم والتعاون الصادق لخدمه الطلح، وسنحقق المستحيل ولن نرضى بالفتات والقليل.

أملنا بالله ثم فيكم أيها الشرفاء الأخيار، وأنتم اهل الوفاء ان تكونوا عوناً للملتقى ونحن عوناً لكم بما يخدمنا جميعاً.

على النقاء والوفاء الطلح يجمعنا

علئ مبادئ شريفة يارجال الباس

بلجيب أشياء لنا تخدم وتنفعنا

لازم بلبني إذا على الصح حط الساس

لاكن لو افترقنا او تفرعنا

ذي ماله الخير فهله مايفيد الناس

شو عزنا في التلاحم حول موقفنا

بلعيش باالعز وحنا رافعين الراس

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حفظكم الله الجميع…

النقرات 0


0 تعليق