اخبار عدن - العليمي: ليس أمام المجتمع الدولي خيارا أفضل من دعم الحكومة الشرعية لتتمكن من الانتصار للسلام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز ) خاص

دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي الخميس، المجتمع الدولي إلى إحداث تحول حاسم في مقاربته للأزمة اليمنية، وإنهاء المعاناة الإنسانية التي صنعتها جماعة في .

وقال الرئيس العليمي في كلمه له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك إن الحلول التحويلية التي تتخذها الجمعية العامة للأمم المتحدة شعارا لها، تحتاج ترسيخ القيم الواضحة لبناء السلام الذي ينشأ نتيجة قيام حكومة مستقرة، فضلا عن امتلاك رادع حاسم لحماية العملية السياسية وفتح الطريق امامها بكل السبل.

وأضاف أنه ليس أمام المجتمع الدولي “خيارا أفضل من دعم الحكومة لتتمكن من الانتصار لقيم الحرية والسلام والتعايش المدني”، مشيرا إلى أنه كلما طالت مدة حل الأزمة في اليمن زادت الخسائر وانقلبت جماعة الحوثي على الإجماع الوطني في البلاد.

ولفت إلى أن مجلس القيادة يعمل مع شركائه على برنامج إصلاح اقتصادي وملتزم بحل سياسي شامل قائم على القرارات الدولية، مطالبا المجتمع الدولي بإدانة التدخلات الايرانية في اليمن، واخضاعها إلى الجزاءات المفروضة بموجب قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بنظام حظر الأسلحة.

وحمل المجتمع الدولي مسؤولة الانتهاكات الفظيعة التي ترتكبها جماعة الحوثي، بما في ذلك استمرار معاناة عشرات الالاف من مواطنينا المهجرين، والمحتجزين والمخطوفين والمخفيين والمعتقلين.

ورحب العليمي بتجديد الهدنة الإنسانية التي تنتهي بداية شهر أكتوبر القادم، شريطة ألا تكون على حساب مستقبل اليمنيين، وتحضيرا لجولة أدمى من الحرب وتفريطا بالسيادة، مضيفا أن السلام بالنسبة لنا خيار استراتيجي لا لبس فيه، مدركا بصعوبة حكم البلاد دون مشاركة جميع اليمنيين.

وأوضح أن جماعة يعتبرون السلام “غزوا فكريا وحربا ناعمة، متهما إياهم بتبني تصدير العنف عبر الحدود.

النقرات 0


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق