اخبار عدن - “الجعدي”يناقش مع المعهد الأوروبي للسلام سُبل تعزيز التعاون المشترك

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز) خاص

التقى الأستاذ فضل الجعدي نائب الأمين العام بالأمانة العامة لهيئة رئاسة ، عضو هيئة رئاسة المجلس، اليوم الأربعاء في مقر الأمانة العامة في العاصمة عدن، مع وفد المعهد الأوروبي للسلام برئاسة جيمي بليديل بوفيري كبير مسؤولي البرامج في المعهد، وثانوس بيتوريس المستشار الإقليمي المختص بملف ، بحضور الأستاذ لطفي شطارة، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، نائب رئيس الجمعية الوطنية.

وفي اللقاء الذي حضره الدكتور باسم منصور رئيس الدائرة الإعلامية في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس، عضو الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي، رحب نائب الأمين العام بوفد المعهد الأوروبي للسلام وبتواجده في العاصمة عدن، مؤكداً أن المجلس الانتقالي الجنوبي يدعم كل الجهود التي تسعى للسلام، وأن عانى وذاق ويلات الحرب ويعي تماماً معنى السلام وقيمته، مشدداً أن أي عملية سلام تتم في المنطقة تتطلب منح شعب الجنوب حق تقرير مصيره وتطلعاته لحل قضيته العادلة التي لطالما كافح وناضل لأجلها.

وعبر الأستاذ فضل الجعدي عن تقديره لجهود المعهد الأوروبي للسلام التي تركز على إيجاد الوسائل المناسبة لتعزيز مفاهيم بناء السلام وخلق أرضيات مشتركة للحوار، وهذا ما دأب عليه المجلس الانتقالي، مشيراً إلى أن الجنوب بكل أبنائه ولكل أبنائه وأنه يؤمن بالحوار لتحقيق كل ما يصب في مصلحة الجنوب وقضيته وشعبه.

وناقش اللقاء سُبل التعاون المشترك بين المجلس الانتقالي الجنوبي والمعهد الأوروبي للسلام وكيفية تقديم المساعدة الفنية بين الطرفين لكل ما من شأنه تقريب وجهات النظر في سبيل تعزيز عملية السلام، كما استعرض عدداً من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

من جانبهم قدم مسئولو المعهد الأوروبي للسلام شكرهم لنائب الأمين العام على حفاوة الاستقبال، مشيدين بالدور الذي يقوم به المجلس الانتقالي الجنوبي في تعزيز عملية السلام ودعم الحوار، خصوصاً من خلال إطلاقه الحوار الوطني الجنوبي الخارجي والذي يعكس الاتجاهات الإيجابية للمجلس الانتقالي نحو استخدام الحوار كوسيلة أساسية لتحقيق السلام وللملمة الصف الجنوبي.

النقرات 10


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق