برعاية الرئيس الزبيدي.. إدارة الشباب والطلاب بانتقالي أبين تنظم ندوة توعوية عن مخاطر المخدرات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

أبين(المندب نيوز) خاص

برعاية الرئيس وإشراف القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافظة أبين، نظمت إدارة الشباب والطلاب بانتقالي المحافظة صباح اليوم بمدرسة عائشه كرامة بالعاصمة زنجبار، ندوة توعوية بعنوان خطر المخدرات وأضرارها، بحضور رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية بالمجلس الانتقالي بالمحافظة الاستاذ محمد احمد حيدرة الشقي، ومدير إدارة الشباب والطلاب الاستاذ عبدالرقيب السنيدي، ومديرة إدارة المرأة والطفل الأستاذة وجدان ماسك، ورئيس انتقالي زنجبار الاستاذ معمر شيخ، وعددا من أعضاء الهيئة بمديرية زنجبار.

وأشار الاستاذ محمد الشقي، في مستهل الندوة إلى خطورة هذه الافه جراء انتشارها، والأضرار التي تلحق بالمجتمع ككل والمحافظة وشبابها يشكل خاص، داعيا الجميع إلى تكثيف الجهود للحفاظ على أبناء المحافظة، حاثا أئمة وخطباء المساجد القيام بدورهم التنويري والتوعوي، لمساندة الأسرة من هذه الحرب الممنهجة التي تستهدف الشباب.

من جانبه أوضح مدير إدارة الشباب والطلاب بانتقالي المحافظة الاستاذ عبدالرقيب السنيدي، إلى أهمية هذه الندوة التي تمثل باكورة إدارة الشباب والطلاب بانتقالي ابين، كونها تأتي ضمن خطة ونشاط الإدارة لتسليط الضؤ على انتشار ظاهرة المخدرات، واستشعار هذا الخطر، وضرورة تكثيف الجهود للتصدي لهذه الظاهرة.

شاكرا قيادة المجلس الانتقالي على اهتماما ودعمها لإدارة الشباب والطلاب بمحافظة أبين، من خلال تفعيل الأنشطة الرياضية في مديريات المحافظة.

وقدمت خلال الندوة ورقتي عمل حول أضرار المخدرات للدكتور عمر الزغلي، والاستاذ وليد الشرفي تمحورت حول أضرار وخطورة آفة المخدرات وخطرها على الفرد والمجتمع، كونها أصبحت داء يفتك بكل ما يحيط بها من خلال التعاطي والادمان، وضهور أضرار المخدرات على على أعضاء جسم الانسان، وعلى مضهره وعلاقته الاجتماعية، وحياته الاسريه، والتي تصل إلى حد الوفاة

وتطرقت المداخلتين إلى تعدد وتنوع الأضرار، والتأثير من الناحية الصحية، وتأثيرها على العقل، والجسم، والجهاز العصبى، والدم، مما يسبب تأثيرا على القوى العقلية، وعدم إدراكهم في بواطن الأمور، وعدم التفريق بين الواقع والخيال، بحسب التجارب والدراسات العلمية التي أجريت على العديد من المتعاطين، والتي أثبتت مستوى الإدراك والتذكر، وغيرهما من المهارات التي ترتبط ارتباطا مباشرا بالقوى العقلية.

وخرجت الندوة بعددا من التوصيات والقرارات أهمها ضرورة دعم الأنشطة والبرامج الصيفية للشباب والطلاب ، وتكثيف الأنشطة والفعاليات الرياضية المختلفة، وتضافر الجهود المجتمعية في الأحياء والمراكز والقيام بدورها في مساندة الأجهزة الأمنية، ومطالبة الأجهزة المختصة بتشديد العقوبات على مروجي ومتعاطي المخدرات

النقرات 2


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق