اخبار عدن - وزير النفط يفتتح اللقاء التشاوري الأول للشركة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز) خاص

افتتح وزير النفط والمعادن عبدالسلام باعبود، اليوم بالعاصمة عدن، فعاليات اللقاء التشاوري الاول، لشركة النفط اليمنية وفروعها، المنعقد تحت شعار تنفيذ الحوكمة في السياسات المالية وفي إعداد القوائم المالية. 

يناقش اللقاء على مدى اربعة ايام، بحضور نائب وزير النفط الدكتور سعيد الشماسي ومدراء عموم فروع الشركة والوحدات التابعة لها، عدداً من اوراق العمل حول الحسابات الختامية للفروع للعام 2021م والموازنات التقديرية للعام 2022م والقوائم المالية للفروع وكيفية اعداد التقارير. 

واكد وزير النفط والمعادن، أهمية انعقاد اللقاء التشاوري الاول لقيادات الشركة وفروعها للوقوف أمام أوضاع الشركة وتقييم المراحل السابقة بما يسهم في رفع وتيرة عمل نشاط الشركة الاقتصادي في توفير مشتقات المنتجات النفطية في الاسواق وإيصالها للمواطنين، منوها بدور الشركة و منتسبيها الملموس في استمرار تقديم خدماتها خلال سنوات رغم الاوضاع الصعبة التي تشهدها البلاد، باعتبارها واحدة من المرافق الايرادية التي ترفد الاقتصاد الوطني.

وأكد الوزير باعبود،  حرص الوزارة على النهوض بواقع الشركة وكافة وحداتها وتنفيذ برنامج للإصلاح المالي والاداري يستند على اسس الحوكمة والمساهمة في خلق بيئة ملائمة لتحقيق تنمية حقيقية ومستدامة في كافة القطاعات، مشدداً على ضرورة استشعار المسؤولية الملقاة على عاتق الجميع لمواجهة التحديات الراهنة والعمل على تصحيح اوضاع الشركة وإعادة دورها الريادي المعول عليه في دفع عجلة الاقتصاد الوطني.

وحث المشاركين في اللقاء التشاوري الاول على الخروج بتوصيات ونتائج تهدف إلى تصحيح كل الاختلالات والقصور وتعزز من تنفيذ شعار الحوكمة في السياسات المالية وفي اعداد القوائم المالية، من خلال مصفوفة عمل شاملة للإصلاح المالي والإداري وإعادة الهيكلة للشركة بما يؤدي الى توفير واستقرار السوق المحلية بالمشتقات النفطية .

وقال وزير النفط والمعادن :” إن مجلس القيادة الرئاسي ممثلا بفخامة الدكتور رشاد العليمي رئيس المجلس والحكومة يوليان جل الاهتمام بشركة النفط اليمنية والحرص على تنفيذ مخرجات وتوصيات اللقاء التشاوري الاول على الواقع الملموس لما من شأنه الارتقاء بخدمات الشركة وتعزيز جهودها والمهام المناطق بها في العمل على استقرار السوق النفطية.

مشيدا في ختام كلمته بدعم الأشقاء في العربي ممثلا بالمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة لبلادنا في جميع المجالات.

من جانبه اكد المدير العام التنفيذي لشركة النفط اليمنية طارق عبدالله، على اهمية اللقاء بقيادات فروع الشركة ،كونه يساهم في وضع خطة عمل للشركة للعام القادم وتحديد الاحتياجات ووضع الحلول المناسبة للتحديات التي رافقت المراحل السابقة بالاضافة الى تعزيز اصلاح المنظومة الداخلية للارتقاء بمستوى الخدمات وفق الاحتياجات المطلوبة. 

وتطرقت الكلمات الملقاة من اللجنة التحضيرية ومدراء عموم الوحدات والمجلس التنسيقي لنقابة عمال الشركة، بمجملها إلى المحاور التي ستتناولها أوراق العمل المطروحة.

وأكد المشاركون على أهمية الخروج بمقترحات ورؤى تسهم في تحسين الاداء بشكل سليم في مختلف الجوانب ووضع آلية مدى تطبيق الفروع لسياسات المالية وفق الاعتمادات المقررة في الموازنة بما يكفل من الوصول إلى ميزانية عامة متسقة وشفافة للحركة المالية بالفروع.

النقرات 0


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق