اخبار عدن - مجلس الوزراء يقف امام عدد من التطورات على المستويين المحلي والخارجي

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز ) خاص

وقف مجلس الوزراء في اجتماعه، اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن برئاسة رئيس المجلس الدكتور معين عبدالملك، امام عدد من التطورات الراهنة على المستويين المحلي والخارجي في ضوء المستجدات الاخيرة، والجهود المبذولة للتعامل معها، خاصة المتصلة بقضايا الامن الغذائي وتحسين الخدمات.

وجرى خلال الجلسة، مناقشة مجمل الأوضاع العامة والقضايا الاقتصادية والخدمية والأمنية، وتقييم مستوى إجراءات تنفيذ الوزارات والجهات المختصة للتوصيات والقرارات الحكومية المتخذة بناء على توجيهات مجلس القيادة الرئاسي، وبما يحقق الأهداف المرجوة منها.

وقدم رئيس الوزراء في مستهل الاجتماع، احاطة شاملة حول مستجدات الأوضاع على المستويات السياسية والعسكرية والامنية والاقتصادية والخدمية، واهمية استمرار ومضاعفة الجهود الحكومية خلال هذه المرحلة وبما يلبي تطلعات المواطنين.. مشيرا الى التحركات الحكومية القائمة لإيجاد مصادر بديلة لاستيراد القمح ومخاطباته مع الدول المصدرة بهذا الشأن، بما في ذلك تسليم رسالة الى نظيره الهندي بهذا الخصوص.

ولفت الدكتور معين عبدالملك، الى التزام الحكومة بتوجيهات رئيس مجلس القيادة الرئاسي بدعم عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة وحرصها على إنجاح الهدنة الأممية وتنفيذ كافة اشتراطاتها وعدم القبول بمراوغات مليشيا المستمر في التنصل من التزاماتها وفي المقدمة رفع الحصار المفروض على ، وتخصيص رسوم الشحنات النفطية الواصلة لميناء لتسليم مرتبات الموظفين.. مشددا على ضرورة اتخاذ موقف اممي رادع تجاه استمرار مليشيا الحوثي في التنصل من التزاماتها بموجب الهدنة الأممية وعدم اكتراثها بمعاناة الشعب اليمني.

ووجه رئيس الوزراء، وزارة الداخلية والأجهزة العسكرية برفع الجاهزية واليقظة الأمنية لضبط الاستقرار وملاحقة العناصر الإرهابية أينما وجدت وافشال مخططاتها .. مؤكداً على استمرار الجهود لبناء القدرات الامنية والاستخباراتية لمكافحة الإرهاب بالتعاون مع شركاء .

واطلع مجلس الوزراء، على معلومات أولية حول نتائج التحقيق في التفجير الإرهابي بسيارة مفخخة والذي استهدف سيارة رئيس العمليات المشتركة للمنطقة العسكرية الرابعة اللواء صالح حسن، في مديرية المعلا بالعاصمة المؤقتة عدن، ولم ينجم عنه أي خسائر بشرية.. ووجه باستكمال عملية التحقيق في ملابسات هذا التفجير الإرهابي وملاحقة العناصر المتورطة وافشال أي مخططات إرهابية.

وناقش مجلس الوزراء، تقرير بشان تحديد حدود حرم ميناء المخا ومساحاته التطويرية، والمقدم من وزير النقل، وكلف بهذا الخصوص لجنة من وزارة النقل والهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني والسلطة المحلية بمحافظة تعز لمراجعة خريطة تحديد حدود ميناء المخا والرفع بالنتائج الى المجلس للمناقشة واتخاذ ما يلزم.

وأقر المجلس، الغاء وإيقاف أي تصرفات غير قانونية تمت في أراضي حرم ميناء المخا، وكلف محافظ تعز بمتابعة الإجراءات القانونية لإلغاء أي تراخيص مخالفة للقانون ولا تنسجم مع خطط تطوير الميناء والتي تقع ضمن حرم وحدود الميناء وظهير أساسي له ولمشاريعه المستقبلية وفقاً لقانون الموانئ البحرية اليمنية، إضافة الى معالجة كافة المعوقات والعراقيل والعشوائيات في المناطق المحددة لتوسيع الميناء.

واقر مجلس الوزراء، مشروع قرار رئيس الوزراء بشان إنشاء اللجنة الوطنية لتسهيل التجارة، وذلك بعد مراجعته من اللجنة الوزارية المكلفة من المجلس.

ونص القرار على انشاء اللجنة الوطنية لتسهيل التجارة برئاسة وزير الصناعة والتجارة ونائب وزير المالية نائباً للرئيس وعضوية وكلاء الوزارات ورؤساء الهيئات والمصالح الحكومية المختصة، إضافة الى ممثل عن الاتحاد العام للغرف التجارية واتحاد المخلصين الجمركيين وشركات الملاحة والتامين.

وتتولى اللجنة اعداد استراتيجية وطنية لتسهيل التجارة والاشراف على تنفيذ الإصلاحات المتعلقة بها، وتعزيز التنسيق والتعاون في سبيل تنفيذ اتفاقية تسهيل التجارة الصادرة عن منظمة التجارة العالمية، إضافة الى ضمان سلاسة تدفق الواردات التجارية في اليمن لاسيما السلع الأساسية ، والاسهام في تحسين بيئة الاعمال ، وابداء الراي في التشريعات القانونية والتنظيمية المتعلقة بالسياسات في المنافذ وتقديم التوصيات بشان الإصلاحات الإدارية في المنافذ.

واستمع مجلس الوزراء، الى تقرير من وزير الدفاع حول الخروقات المتواصلة والمستمرة من قبل مليشيا الحوثي الإنقلابية للهدنة الأممية في ظل التزام وضبط نفس من قبل الجيش الوطني الذي يحرص على اتمام سريان الهدنة والسعي في طريق عملية السلام لانهاء معاناة ابناء الشعب اليمني.

وبارك ڈ، للأشقاء في دولة الامارات العربية المتحدة انتخاب صاحب السمو الشيخ آل نهيان من المجلس الأعلى للاتحاد رئيساً للدولة، وتمنياته له بالتوفيق والنجاح وللعلاقات بين اليمن والامارات المزيد من التطور والنماء بما يحقق المصالح المشركة للبلدين والشعبين الشقيقين.

كما جدد مجلس الوزراء، التعبير عن بالغ الاسى والحزن بوفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بعد حياة حافلة بالإنجازات والعطاء على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

النقرات 0


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق