اخبار عدن - #عدن العصية على الإرهاب بين قنابل وصواريخ الحوثي وأبواق الفتنة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة
( المندب نيوز) العين الإخبارية 

خيوط الموت تحيكها مليشيا الانقلابية في عدن، سعيا لنشر الفوضى، في آخر أوراق المواجهة لضرب ثغر الباسم.

قنابل صوتية وعبوات لاصقة بخط المواجهة، تستهدف تعويض خسارة الحوثي وعجزه عن هز البنية الصلبة للأجهزة الأمنية أو حتى إشاعة الخوف لدى رئيس وأعضاء الحكومة الجديدة، وإفشال ، ما سدد رصاصة الموت بصدر المليشيا الانقلابية.

وبالتوازي مع ذلك، تعمد أبواق الفتنة لاستثمار أي حوادث أمنية للنيل من عدن التي ظلت عصية على الإرهاب وأدواته منذ تحريرها في 2015، مستغلة بقاء المدينة تحت المجهر وضمن أولويات المحطات العالمية منذ الهجوم الذي استهدف المطار بالتزامن مع وصول الحكومة، وفق خبراء يمنيين.

مسؤل أمني رفيع في عدن يرى أن هناك إستثمارا سياسيا وإعلاميا موجه وممنهج لكل الأحداث الأمنية التي تحصل في عدن، وحتى الجنائية منها خصوصا في الآونة الأخيرة.

وأكد المسؤل الأمني لـ”العين الإخبارية”، مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام، أن هناك أطرافا تسوق لعدن كساحة فوضى وإخلالات أمنية، لتحميل المجلس الإنتقالي والتحالف (العربي) مسؤولية فشل قواته في تأمين العاصمة عدن.

وأشار المسؤول، تعليقا على انفجار عبوه ناسفة، مساء الخميس، في المنصورة وسط عدن، إلى أن المدينة تواجه – منذ تحريرها من مليشيات الحوثي- حملات تشويه ممنهج واستثمار لكل ما يحدث فيها سياسيا وإعلاميا لصالح الحوثي والتنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم الإخوان الإرهابي .

وأوضح أن المنصورة التي شهدت الانفجار كانت قبل سنوات معقلا رئيسيا لتنظيم القاعدة وخلايا داعش، وتم تطهيرها من قبل القوات الجنوبية وبدعم من العربي.

ووفقا للتقييم الأمني مؤخرا، اجتازت عدن مخاطر كبيرة أمنيا وبلغت مستوى بات يقلق خصوم الأمن والإستقرار من مليشيا الإرهاب الحوثية والإخوانية وبقية التنظيمات الإرهابية.

انفجار المنصورة

قائد الحزام الأمني في مديرية المنصورة، العقيد كمال الحالمي، أوضح أن الانفجار الذي وقع الخميس هدفه زعزعة الأمن والاستقرار وإثارة الفزع بصفوف السكان.

وقال المسؤول الأمني إن المحاولة الفاشلة ما هي إلا هزيمة نفسية أصابت الخارجين عن النظام والقانون، معتبرا ذلك دليلا على النجاح المهم في العمل الأمني وهو ما أقض مضاجع أعداء الأمن وأصابهم بالجنون والهستيريا.

وأضاف في بيان اطلعت عليه “العين الإخبارية”، أن العناصر وضعت مادة متفجرة قرب عمارة قيد البناء في سور أحد المدارس وسط المديرية، وأسفر عن إصابة شخص بجروح طفيفة جراء تطاير زجاج أحد المحلات القريبة من موقع الانفجار، متوعدا بملاحقة كل العناصر التخريبية.

وشهدت عدن عدة انفجارات عبر قنابل صوتية وعبوات، فيما استطاع الأمن إفشال العديد من محاولات زرع متفجرات عبر عناصر وصفها بـ”التخريبية والإجرامية”.

وتعهد مدير شرطة عدن، اللواء الركن مطهر الشعيبي، بإفشال أهداف الجماعات والعصابات البائسة التي تسعى إلى إظهار عدن بأنها مدينة غير آمنة ووضع العقبات والعراقيل أمام الحكومة الجديدة وتنفيذ اتفاق الرياض.

وأكد الشعيبي، في بيان، أن شرطة عدن أفشلت كل المؤامرات سابقا، وهي قادرة بالفعل على إفشال ذلك الآن ولن تحقق أهدافها بتعاون السكان مع رجال الأمن الذين هزموا الجماعات الإرهابية في عز قوتها.

ودعا مدير أمن العاصمة عدن السكان إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية والإبلاغ عن أي تحركات مشبوهة للعناصر التخريبية، مضيفا أن “عدن تنتصر دائما وتلفظ كل من يحاول أن يعكر صفو الحياة فيها”.

تهديدات حوثية

يدرك أبناء حجم التحديات الإرهابية، إلا أن المسؤولين الأمنيين في عدن اكتسبوا على مدى 6 سنوات خبرات مختلفة في توجيه الضربات المسبقة لأي تحركات مشبوهة وهي في أوكارها.

ويؤكد رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي، اللواء عيدروس الزبيدي، قبل ساعتين فقط من إنفجار عبوة المنصورة أن الوضع الأمني في عدن -إجمالا- منح الحكومة مساحة للتحرك وممارسة عملها بشكل سلس، في تصريحات أرعبت الإرهاب وأبواق الفتنة التي تضع المجلس على رأس قائمة أعدائها.

ولفت إلى أن قوات المجلس الانتقالي الأمنية والعسكرية أمنت الوزراء ووكلاء الوزارات ولديها الجاهزية للقيام بدورها بالشكل المطلوب.

وفيما لم يستبعد أن تشهد عدن أحداثا أمنية، أكد الزبيدي أن التحديات الأمنية تحصل حتى في الدول الكبيرة، مضيفا: “نحن لازلنا في حرب مع مليشيات الحوثي التي تملك صواريخ قادرة على الوصول إلى مقرات سيادية في عدن”.

واعتبر رئيس المجلس الانتقالي أن خطورة صواريخ مليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا هي التحدي الأكبر، مشددا على ضرورة توفر منظومات دفاع جوي في عدن كما كان الوضع عليه سابقا، وذلك لمواجهة خطر الصواريخ طويلة المدى التي يطلقها الانقلابيون.

وحول التهديدات الإرهابية، قال الزبيدي إن هناك تحديات إرهابية، لكن في المقابل هناك نشاط ورصد

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار عدن - #عدن العصية على الإرهاب بين قنابل وصواريخ الحوثي وأبواق الفتنة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المندب نيوز وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المندب نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق