اخبار عدن - هل يعود الانتقالي للإدارة الذاتية ؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز) خاص

حرب الخدمات آخر وسيلة تستخذها ضد الجنوبيون لتركعيهم لأهداف سياسية تريد شرعية الاخوان تمريرها في بدعم تركي قطري.

رغم تنفيذ بعض بنود بين الشرعية والانتقالي واهم هذه البنود تعيين امين عام الانتقالي احمد لملس محافظا للعاصمة الا أن الشرعية ترفض توفير الخدمات الأساسية وابرزها ملفي الكهرباء والماء .

تحاول الشرعية احراق احمد لملس كما فعلت مع الزبيدي والمفلحي لكن على ما يبدو ان الأمر مختلف عن سابقة فهناك التزام من قبل الشرعية بتعيين لملس محافظ وتوفير الخدمات لأبناء عدن مقابل تراجع الانتقالي عن الادارة الذاتية ولكن الشرعية تنصلت عن الالتزام وهو ما يعني أن هناك تحرك انتقالي قادم ومن المتوقع عوده إلى الادارة الذاتية .

وعلق الصحفي اليمني نبيل الصوفي على تصريحات المحافظ احمد لملس لصحيفة “الايام” حيث قال ان ‏تعيين لملس كان مقدمة لتشكيل الحكومة، ومن الواضح ان كل شي توقف، وان الية التسريع تحتاج الية تسريع جديدة لكي يتسرع ما كان يفترض انه هو تسريع.

واضاف رئيس تحرير موقع “نيوزيمن” متساءلا : هل سيعود الانتقالي للإدارة الذاتية ام ستسقط عدن في الفوضى؟

مختتما بالقول أن أزمة عدن سياسية امنية عسكرية، والكهرباء والماء هي فقط ادوات ضغط او دعم.

ويقول الكاتب اليمني عادل المدوري أن الشرعية الاخوانية تريد إفشال المحافظ لملس حتى لا يظهر نجاح في عدن يشجع بقية المحافظات الجنوبية الاخرى كشبوة وحضرموت والمهرة على الالتحاق بإخوتهن عدن ولحج وأبين وسقطرى والمضي قدماً مع في مشروع الاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية.

مضيفا بأن الاخوان يريدون ويخططون للجنوب، لأساقطه بيد مشروعهم ولو على اشلاء الشعب الجنوبي.

ودعا المدوري ابناء الجنوب إلى التعاون مع المحافظ لملس الذي يمثل مشروع وإرادة غالبية الناس في الجنوب، فالحكومة لا تريد الخير للجنوب وتصنع الألغام في طريق كل من يريد إخراج الجنوب من نكبة الوحدة

 

النقرات 0

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق