لواء عسكري بجبهات الضالع يستنزف مليشيا الحوثي ويحول أحلامهم إلى جحيم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز )خاص

ظل اللواء 30 مدرع متماسكاً وقوياً بالرغم من الضربات التي تلقاها نتيجة مؤامرات طالته بعد تغيير قائده السابق، لكن القائد الجديد العميد الركن مظلي ـ هادي أحمد العولقي تمكن أن يجمع أفراده وقواته وتحول من الدفاع إلى الهجوم هكذا تقول المعارك والميدان.

وقال محللون عسكريون إنَّ اللواء 30 مدرع الذي يقوده العميد الركن مظلي ـ هادي العولقي بعد أن تولى القيادة حدث ما حدث، لكنه لم ينكسر وظل يجمع قواته ويرتبها بقوة وخاض معارك ضدّ مليشيا وقهرها في حنكة عسكرية ودهاء قيادي، فلمن لا يعرف التفاصيل فقد تمَّ التحرير من قعطبة إلى شخب وبعدها واصل المشوار ألى أن وصل مدينة الفاخر.

وأوضح عسكريون أن العميد العولقي يعتبر من القادة الذين لهم صولات وجولات في حرب تحرير محافظة الضالع عام 2015م من قيود مليشيات الحوثي والجيش الموالي لها، كان أحد قادتها و تمكَّن بعد توليه قيادة محور الضالع القتالي أن يكون قريباً من الكل؛ وهذا ما جعله محبوب لدى الجميع وحوّل المعركة إلى استنزاف للحوثيين ليتمكن من خوض هجوم لتحرير مساحات واسعه مع الوحدات المرابطة من القوَّات المسلحة الجنوبيَّة والمُشتركة.

وقالت مصادر ، إنَّ البعض يحاول أن يزجَّ باسم اللواء 30 مدرع على أنه محسوب على قوى معينة، وهذا لا أساس له من الصحة فكل المرابطين من أفراد اللواء هدفهم هو القضاء على وتحرير مناطق جديدة والدفاع عن الضالع والوقوف أمام المشروع الإيراني.

النقرات 1

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق