خليفة الإنسانية تغيث 461 عائلة في سقطرى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز) متابعات

تواصل دولة العربية المتحدة عبر ذراعها الإنسانية مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تسيير قوافل المساعدات الإغاثية صوب المناطق النائية والفقيرة في أرخبيل ، ضمن الاستجابة الإنسانية التي تبنتها من أجل التخفيف من معاناة الأهالي، وتحسين مستوى معيشتهم في ظل الظروف الصعبة التي يمرون بها.

وسيرت مؤسسة «خليفة الإنسانية» قوافل إغاثية تحمل مساعدات متنوعة وعاجلة صوب 14 قرية نائية يعاني أبناؤها ظروفاً اقتصادية ومعيشية صعبة في ظل شحة مصادر الدخل للأسر القاطنة في تلك المناطق الفقيرة.

وأفاد منسقون إغاثيون في سقطرى لـ «الاتحاد» بأن قوافل الإمارات تجوب مختلف أنحاء مناطق سقطرى من أجل تلمس احتياجات الأسر الفقيرة والمحتاجة، ومد يد العون لها عبر توفير متطلبات الغذائية الأساسية، مشيرين إلى أن الفرق الإغاثية التابعة لمؤسسة «خليفة الإنسانية» تحرص على إيصال المساعدات الغذائية إلى المناطق النائية والبعيدة رغم صعوبة الطرقات ووعرتها، وذلك استشعاراً بالمسؤولية الإنسانية تجاه تلك الأسر التي تنتظر المعونات للتخفيف من معاناتها.

وأشار مسؤول مركز «30 نوفمبر» سامح عبدالله أن قوافل المساعدات الإماراتية وصلت إلى 8 قرى، واستفادت منها 294 أسرة ممن يعانون صعوبة في توفير المتطلبات الغذائية الأساسية، مضيفاً أن السلل الغذائية المقدمة كان لها أثر كبير في نفوس أبناء القرى كونها ساعدتهم في مواجهة متطلبات الحياة الأساسية.

كما سيّرت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية قوافل مساعدات نحو عدد من مناطق الجهة الشرقية من الأرخبيل، حيث استهدفت المساعدات أكثر من 167 أسرة يقطنون في 6 قرى نائية تعاني ضعف الخدمات، وقلة مصادر الدخل.

ورافقت عمليات إيصال المساعدات لقرى سقطرى عملية توزيع هدايا وألعاب لأطفال القرى المستهدفة ضمن الجهود الرامية لرسم البسمة والفرحة على وجوه الأطفال المحرومين.

وثمّن الشيخ علي سالم عمر، جهود مؤسسة «خليفة الإنسانية» على ما تقدمه من دعم تنموي وإغاثي سخي لأبناء سقطرى على مدى السنوات الماضية، مشيراً إلى أن أهالي المناطق والقرى في كافة أنحاء سقطرى لمسوا الجهود الإنسانية التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة لصالح توفير متطلباتهم الضرورية من جميع النواحي.

النقرات 0

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق