انتقالي ميفعة بشبوة يصدر بياناً هاماً حول مقتل الجندي “بن رشيد”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز) خاص

أصدرت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية ميفعة بمحافظة ، بياناً هاماً بخصوص اغتيال الجندي في النخبة الشبوانية الشهيد رامي بن احمد بن علي بن رشيد .

واعتبر البيان الاغتيال الإجرامية استهداف لجميع مكونات المجتمع الشبواني وقبائل المحافظة ورسالة واضحة بأن تلك العناصر الإرهابية ماضية في غيها وتضمر مشاعر العداء الشديد والثأري ضد أبناء شبوة العسكريين.

فيما يلي نصه:

بسم الله الرحمن الرحيم

“وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ”..

في جريمة هزت الضمير الانساني أقدمت عصابات الإرهاب والتطرف وبشكل سافر على اغتيال الشهيد رامي بن أحمد بن علي بن رشيد أحد جنود قوات النخبة الشبوانية في سوق جول الريدة صباح اليوم الأحد بعد ان تم إطلاق عليه وابل من النيران من قبل مجهولين لاذوا بعدها بالفرار دون أن يجدوا اي ردع او ملاحقة او تحرك حقيقي من العناصر الأمنية المتواجدة بالمديرية، وإننا في القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية ميفعة بمحافظة شبوة نعتبر عملية الاغتيال الإجرامية تستهدف جميع مكونات المجتمع الشبواني وقبائل المحافظة ورسالة واضحة بأن تلك العناصر الإرهابية ماضية في غيها وتضمر مشاعر العداء الشديد والثأري ضد أبناء شبوة العسكريين وهي امتداد للعمليات السابقة التي أسفرت عن استشهاد العديد من أبناء المحافظة .

 إن قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي بمديرية ميفعة محافظة شبوة تتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة الشهيد رامي بن احمد بن علي بن رشيد وكافة آل رشيد ونعمان في مصابهم الأليم، وتدعو كافة قبائل وأبناء المنطقة إلى رص الصفوف بما من شأنه إيقاف توجهات وعبث العناصر الإرهابية التي تصول وتجول في المديرية والمحافظة دون ان تجد لها أي رادع ممن يسمون انفسهم انهم يمثلون الدولة .

صادر عن القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية ميفعة محافظة شبوة

الأحد 6 سبتمبر 2020م

النقرات 1

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق