الجبهة الحديدية..هكذا تساقطت جثث المليشيات بجبهة العود بالضالع (صور)

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

( المندب نيوز ) محمد مقبل أبو شادي

تمثل جبهة بلدة العود الإستراتيجية شمالي محافظة الضالع التي تحتدم فيها المعارك المستمرة بين القوات الجنوبية و المليشيات أهمية عسكرية و استراتيجية مما يجعل منها واحدة من أشرس جبهات القتال بالمحافظة و أشدها ضراوة.

و تمكنت وحدات القوات الجنوبية المشتركة خلال الأيام الماضية من قتل عددا من عناصر المليشيات المدعومة من إيران، بعد ان تعاملت حسب قواعد الإشتباك العسكري مع عددا من محاولات التسلل المليشياوية، و كذا محاولات الهجوم الميداني و استحداث ثكنات عسكرية جديدة في محيط منطقة المواجهات هناك.

و كشف مصدر ميداني جنوبي في حديث خاص مع المركز الإعلامي لجبهة الضالع عن خسائر حوثية كبيرة منيت بها المليشيات التي لقي العشرات من عناصرها مصرعهم، في المواجهات الأخيرة مع وحدات القوات الجنوبية المرابطة في باب غلق و هجار جنوبي العود.

و أوضح المصدر ان القوات الجنوبية تمكنت من إفشال تسللات عناصر المليشيات و التصدي لحملاتها الميدانية و الهجومية، بالوقت الذي أصبح فيه تساقط جثث قتلى عناصر المليشيات في شعاب و جبال نقاط القتال جنوبي العود، هو الثمرة الوحيدة التي تحصدها المليشيات كل يوم.

و تواصل وحدات القوات الجنوبية تطهير عزل و مناطق بلدة العود الإستراتيجية من قبضة المليشيات، في الوقت الذي أصبحت فيه جبال البلدة هدف عسكري استراتيجي تحت مرمى نيران القوات الجنوبية التي أعلنت في آيار من العام الماضي عن انطلاق عمليات معركة “صمود الجبال” التي تضمنت أهدافها المشتركة تحرير بلدة العود الإستراتيجية بالكامل.

النقرات 0

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق