اجتماع موسع لقيادات المجلس الانتقالي بمحافظة المهرة يصدر بيان هام

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز) خاص

انعقد أمس الثلاثاء بمقر المجلس الانتقالي بمحافظة المهرة اجتماع موسع ضم الى جانب الهيئة التنفيذية للمجلس أعضاء من الجمعية الوطنية والهيئة الاستشارية ورؤساء القيادات المحلية بالمديريات ووقف الاجتماع امام جملة من المواضيع والنقاط أهمها:

1 ـ استعراض الوضع العام للجنوب واخر المستجدات على الساحة الجنوبية
2 ـ تقييم الفعالية الجماهيرية التي شهدتها المحافظة بتاريخ 25 / يوليو /2020 م
3 ـ خطط وانشطة المجلس المستقبلية في المحافظة وبرنامج العمل السياسي الجماهيري والاجتماعي للفترة القادمة.

بعد النقاش والمداولات المستفيضة التي اتسمت بالروح الوطنية والمسئولية والتي ستلخص منها النقاط الآتية:

أولا:1 ـ يبارك محافظة المهرة الانتصارات والمكاسب السياسية الكبيرة التي حققها وفدنا التفاوضي برئاسة الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي نحو تحقيق تطلعات أهداف شعبنا الجنوبي العظيم، كخطوة متقدمة لانتزاع الاعتراف الدولي والإقليمي والتخفيف معاناة شعبنا في كل مناحي الحياة وصولا الى تحقيق الأهداف المصيرية في التحرير والاستقلال واستعادة الدولة.

2 ـ يحيي انتقالي المهرة قواتنا المسلحة الجنوبية بكافة تشكيلاتها في جميع مواقع الشرف والبطولة ويشيد بانضباطها وروحها القتالية العالية وما تحلت به من ضبط النفس امام الخروقات المتكررة لمليشيات الاصلاح والجماعات الارهابية.

3 ـ يؤكد انتقالي المهرة على وحدة الصف الجنوبي في مواجهة المؤامرات والتحديات التي تستهدف شعبنا واهداف الثورة الجنوبية داخلياً وخارجياً ونستهجن الدور الأخونجي القطري الايراني التركي في المنطقة وعرقلة تنفيذ وآلية تنفيذه.

4 ـ يجدد انتقالي المهرة ويؤكد صوابيه العلاقات الاستراتيجية للمجلس مع دول العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة الداعمة لمشروع الامن القومي العربي كمصير مشترك مقدرين ما يبذله الاشقاء من جهود في سبيل التسوية السياسية السلمية لإيقاف الحرب.

ثانياً: تقييم الفعالية الجماهيرية الكبرى التي دعاء لها المجلس الانتقالي بالمحافظة ـ يوم السبت ـ تاريخ 25 / يوليو/ 2020م في العاصمة الغيضة.ومارافقها من أحداث واجراءات تعسفية قمعية من قبل السلطة المحلية والمؤسسات الأمنية والعسكرية والمليشيات الخارجة عن القانون وبهذا الصدد نؤكد على ما يلي:
1ـ يحيي المجلس الانتقالي بمحافظة المهرة بكل فخر واعتزاز جماهير شعبنا رجالاً ونساءً التي زحفت من كل المديريات ومناطق المحافظة للمشاركة في إنجاح الفعالية التاريخية الكبرى ويحيي ايضاً شجاعتهم وصمودهم وصبرهم واصرارهم على تجاوز كل الاجراءات التعسفية القمعية التي تجاوزت كل القيم والادبيات والاعراف للمجتمع المهري.
2 -يستنكر ويدين المجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة قرار السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة واللجنة الامنية الخاص بوقف الفعالية الجماهيرية السلمية ومواجهتها بكل الترسانة العسكرية والامنية والعصابات والبلاطجة ضد المواطنين العزل ومنع الوفود المشاركة من المديريات رجالاً ونساءً بهدف أفشال الفعالية والذي يؤكد على ركاكة وهشاشة السلطة بالمحافظة كجزء من المنظومة المهترئة والقوى المعادية للقضية الجنوبية.
3 ـ يحمل المجلس الانتقالي بمحافظة المهرة السلطة المحلية برئاسة محافظ المحافظة واللجنة الامنية المسئولية الكاملة عن تلك الانتهاكات والممارسات في حق الجماهير الزاحفة واعداد ملف متكامل بالأدلة والاثبات لتقديمه الى كل الجهات والمنظمات والمعنية بحقوق الانسان وحقوق المرأة .فالمرأة المهرية رغم الاحتجاز في النقاط العسكرية ومنع الماء والغذاء وصولاً الى محاصرة الاقامة والاقتحام بقوة السلاح في سابقة تاريخية خطيرة ودخيلة على مجتمعنا المهري يخالف كل عاداتنا واعرافنا الدينية والقبلية الا انها كانت نموذجاً للصمود والاصرار بجانب اخيها الرجل في الوصول الى موقع الفعالية وانجاحها .
4 ـ نطمئن ابناء المهرة ان قيادة المجلس الانتقالي بالمحافظة تبذل كل الجهود من تنسيق ومتابعة واتصال مع القيادة العليا لتحقيق المطلب الشعبي الملح لأبناء المحافظة في تكوين قوة وطنية مهرية خصوصاً بعد التجاوزات آنفة الذكر التي اسقطت الكثير من الاقنعة.
5ـ نؤكد ان آلة القمع لن تثني جماهيرنا وقيادتنا في المحافظة عن السير واستكمال مشوارنا النضالي للوصول للأهداف والغايات المشروعة لشعبنا الجنوبي.
6ـ يشيد المجلس الانتقالي بالمهرة بمواقف كلا من الحزب الاشتراكي اليمني م/ المهرة والمجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى والكثير من الشخصيات الوطنية والقبلية في المحافظة المؤيدة لإنجاح الفعالية الرافضة للقمع والارهاب وما يسمى بوثيقة الشرف المزعومة التي تقف خلفها السلطة المحلية ومن حالفها من القوى العدائية في الداخل والخارج.
7ـ رفض الحملة الاعلامية العدائية الموجهة ضد ابناء المحافظات الجنوبية في المهرة ونشيد بدورهم النضالي في المشاركة لإنجاح الفعالية مؤكدين تضامنا ووقوفنا معهم فيما تعرضوا له من اعتقالات واصابات خطيره من قبل ما يسمى بقوات الشرطة العسكرية.
8 ـ استعرض الاجتماع الاوضاع المتردية في الخدمات العامة للمجتمع وارتفاع أسعار السلع الغذائية والمشتقات النفطية وانتشار وتفشي الفساد في كل مفاصل السلطة المحلية ومؤسساتها العامة في المحافظة ويدعو كل ابناء المحافظة بمكوناتهم السياسية والاجتماعية والقبلية للوقوف صفاً واحداً في محاربة الفساد وكل رموزه واشكاله.
9ـ اقر الاجتماع البرنامج الزمني والميداني للعمل السياسي والجماهيري والتنظيمي خلال الفترة القادمة ويدعوا القيادات المحلية للمديريات والمراكز الى تفعيل عملهم بين اوساط المجتمع.

النقرات 18

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق