اللواء بن بريك: يافع كانت ومازالت سباقة في تقديم التضحيات للجنوب وقضيته

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

يافع (المندب نيوز)خاص

أكد اللواء أحمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، أن أبناء يافع كانوا سباقين في تقديم التضحيات تلو التضحيات نحو استقلال وأمنه واستقراره. 

وأشاد لدى لقائه الودي، اليوم الخميس، المرجعية الجنوبية الشيخ عبدالرب النقيب، عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، وشيخ مشائخ الموسطة ونقيب يافع، وعدد من الوجهاء والمشائخ والشخصيات الاجتماعية بيافع بالدور الريادي ليافع ودعمها للتوجهات الوطنية للمجلس الانتقالي ومايقوم به من خطوات تجاه الجنوب وقضيته، ناقلاً إليهم تهاني الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، وكافة أعضاء هيئة رئاسة المجلس وأبناء الجنوب بعيد الاضحى المبارك. 

ولفت اللواء بن بريك إلى أن المجلس الانتقالي واجه تحديات كثيرة للدفاع عن أمن الجنوب، تدخلت فيها مخابرات دول داخل الجنوب، مذكرا بمسألة أزمة الرواتب والخدمات المفتعلة وغيرها وليس آخرها الذي انتصر فيه المجلس.

وقدم رئيس الجمعية الوطنية شرحاً واضحاً حول كثير من القضايا التي استجدت على الساحة الجنوبية ومن أبرزها تعيين محافظ ومدير أمن للعاصمة .

وأكد اللواء أن المجلس يسعى إلى مستقبل زاهر وآمن لعدن وللجنوب بشكل عام يستعيد فيه المواطن كرامته وإنسانيته وينعم بالخدمات والثروة.

واختتم حديثه بالتأكيد على أن الجنوب حقق الكثير وانتزع اعتراف دولي وإقليمي وحتى على المستوى المحلي وأثبت وجوده وقوته على الأرض وبات رقما صعبا ويحسب له حساب.

النقرات 0

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق