مبادرة إماراتية لإيصال مياه الشرب للمناطق المحرومة والنائية في سقطرى

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

( المندب نيوز ) الاتحاد

تبذل الفرق الإغاثية التابعة لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية جهوداً كبيرة في إيصال المياه الصالحة للشرب للمناطق المحرومة والنائية في أرخبيل سقطرى، ضمن «حملة سقيا» التي أطلقتها المؤسسة ضمن برامجها الإغاثية التي تستهدف تطبيع الأوضاع، وبث روح الحياة في الأرخبيل.

وتسيّر مؤسسة «خليفة الإنسانية» صهاريج مياه نقية بشكل يومي إلى القرى ومناطق أرخبيل سقطرى التي تعاني شح المياه النظيفة، حيث تقطع الفرق الإغاثية طرقاً وعرة من أجل الوصول إلى القرى النائية، وتأمين المياه الصالحة للشرب للأسر المحتاجة التي تتكبد مشقة كبيرة وتكاليف مادية كبيرة في الحصول على كميات بسيطة من المياه.

وتعد منطقة «برك» إحدى القرى النائية التابعة لمركز «قبهتن» غرب سقطرى، ويواجه أبناؤها صعوبة في توفير المياه النظيفة جراء جفاف الآبار.

وعلى مدى ثلاثة أشهر تقوم الحملة بإيصال المياه وتعبئة خزانات رئيسة في المنطقة لتأمين احتياجات الأهالي من المياه النظيفة الصالحة للشرب.

وقال شيخ منطقة «برك» سالم عبدالله إن حملة سقيا التي تنفذها مؤسسة «خليفة الإنسانية» تمثل أملاً لأهالي المنطقة الذين يواجهون صعوبة في توفير المياه النظيفة لمنازلهم، موضحاً أن المنطقة تعاني انعدام مشروع للمياه، ويعتمد الأهالي على مياه الأمطار في تغذية الآبار، وتأمين احتياجاتهم. وأضاف «رغم المسافة البعيدة والطريق الوعرة في الوصول إلى المنطقة إلا «حملة سقيا» تواصل النزول، وإيصال صهاريج المياه، وتأمين احتياجات الأهالي من هذه المادة الأساسية التي تمثل شريان الحياة».

وأكد أن أهالي المنطقة والقرى المستفيدة من مبادرة حملة «سقيا» يثمنون قيمة وأهمية هذه المبادرة المجتمعية والإنسانية، والتي تنقذ قطاعاً كبيراً من السكان في عموم سقطرى. واستقبل أهالي «برك» صهاريج المياه بأعلام دولة العربية المتحدة وعبارات الشكر والتقدير لمؤسسة «خليفة الإنسانية» على جهودها في توفير المياه النظيفة، وإيصالها إلى منطقتهم.

النقرات 0

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق