تقرير يرصد أبرز خروقات مليشيات الحوثي بالحديدة في أسبوع

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز) المركز الإعلامي لألوية العمالقة

لا تزال مليشيات المدعومة إيرانيا تمارس خروقاتها لاتفاق ستوكهولم والهدنة التي أعلنها العربي وذلك بافتعال التصعيد العسكري واستهداف التجمعات السكانية في المناطق المحررة بمحافظة .

 وفي هذا التقرير نرصد أبرز الخروقات التي ترتكبها المليشيات بشكل يومي خلال الأسبوع من الشهر الحالي .

السبت 9 مايو:

استهدفت مليشيات الحوثي القرى السكينة ومزارع المواطنين في الدريهمي بالأسلحة الثقيلة نوع م.ط عيار 23، وبقذائف آر بي جي وبالأسلحة المتوسطة عيار 14,5 بشكل مكثف وعنيف.

الاحد 10 مايو:

 في يوم الاحد العاشر من مايو فتحت مليشيات الحوثي الذراع الإيرانية في ، نيران أسلحتها الرشاشة صوب منازل المواطنين في مدينة التحيتا جنوب الحديدة.

وأفادت مصادر محلية في التحيتا ان المليشيات الحوثية فتحت نيران أسلحتها الرشاشة المتوسطة صوب منازل المواطنين في المديرية بشكل هستيري ودون اعتبار لقداسة شهر رمضان.

 الإثنين 11 مايو:

استهدفت مليشيات الحوثي ذراع ايران في اليمن الاحياء السكنية في مديرية حيس جنوب الحديدة بالأسلحة الرشاشة وقذائف الهاون، ضمن خروقاتها للهدنة الأممية.

 واستهدفت بالأسلحة الرشاشة عيار 14,5 الأحياء السكنية في حي ربع الحضرمي وسط المدينة، وتزامن مع عملية قصف بقذائف الهاون من مناطق سيطرتها من جهة مزرعة قاسم حسين الواقعة شمال شرقي المدينة.

قامت مليشيات الحوثي باستهداف منازل المواطنين في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا محافظة الحديدة.

واطلقت المليشيا النار بكثافة صوب منازل المواطنين طوال ساعات نهار الاثنين مستخدمة الأسلحة الرشاشة المتوسطة والخفيفة بشكل متعمد.

وفي ذات اليوم قصفت مليشيات الحوثي الذراع الإيرانية في اليمن، القرى السكنية في مديرية الدريهمي جنوب محافظة الحديدة، بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

المليشيات الحوثية أطلقت قذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 120 وقذائف آر بي جي صوب القرى السكنية في المديرية بشكل عشوائي في الوقت الذي فتحت نيران أسلحتها المتوسطة.

القصف والاستهداف الحوثي تسبب بحالة من الرعب والذعر في صفوف المدنيين مما ينذر بنزوحهم خوفاً على حياتهم.

الثلاثاء 12 مايو:

نفذت المليشيات الحوثية هجوماً على مواقع من مناطق سيطرتها في قرى الحلة والحمينية بمديرية حيس جنوب الحديدة لكنها سرعان ما انكسرت أمام صلابة أبطال القوات المشتركة.

 لكن المليشيات شنت قصفاً انتقامياً بقذائف الهاون على منطقة بني مغاري غرب حيس بعد خسارتها أمام القوات المشتركة.

في ذات اليوم الثلاثاء 12 مايو قصفت مليشيات الحوثي الموالية لإيران بقذائف الدبابات وقذائف مدفعية الهاون منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة.

 وأفادت مصادر عسكرية ميدانية أن المليشيات أطلقت عدد من قذائف الدبابات وقذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 120 والقذائف عيار 82 نحو المنطقة بشكل عنيف.

وكانت المليشيات قد استهدفت المنطقة في ساعات متفرقة من نفس اليوم بالأسلحة الثقيلة نوع م.ط عيار 23؛ وبالأسلحة الرشاشة المتوسطة والخفيفة بشكل مكثف.

قامت مليشيات الحوثي بقصف القرى السكنية في الدريهمي بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة مما تسبب في حالة من الذعر في أوساط المواطنين. *في فجر الثلاثاء 12 مايو نفذت المليشيات الحوثية التابعة لإيران محاولة تسلل صوب مدينة حيس مركز المديرية من جهة قريتي الحلة والحمينية – جنوب غرب المدينة – وسرعان ما انكسرت بمصرع وجرح معظم المشاركين فيها وإجبار البقية على الفرار.

 وجاءت المحاولة الإنتحارية البائسة للمليشيات صوب حيس عقب ساعتين من سحق محاولة مماثلة لبقايا جيوبها المتسللة صوب منطقة الجبلية بمديرية التحيتا.

الأربعاء 13 مايو:

أمطرت مليشيات الحوثي الذراع الإيرانية في اليمن القرى السكنية في مديرية الدريهمي بالقذائف ونيران الأسلحة المتوسطة، ضمن خروقاتها للهدنة الأممية. وقصفت القرى السكنية في المديرية بقذائف الهاون عيار 120 وعيار 82 بشكل عنيف في الوقت الذي فتحت نيران أسلحتها الرشاشة عيار 12,7 وعيار 14,5 وعيار البيكا صوب منازل المواطنين.

 *اصيب مواطن اربعيني العمر بجروح خطيرة إثر انفجار عبوة ناسفة زرعتها مليشيات الحوثي الإرهابية في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقية جنوب الحديدة.

 وأفادت مصادر طبية في مستشفى الخوخة ان المواطن صادق محمد علي عبد الله ذات 40 عاماً اصيب بجروح خطيرة في أنحاء متفرقة من جسده إثر انفجار عبوة ناسفة زرعتها مليشيات الحوثي في خط الجاح.

الخميس 14 مايو:

مليشيات الحوثي تستهدف الاحياء السكنية في مديرية حيس جنوب محافظة الحديدة غربي اليمن، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة. مصادر محلية في حيس افادت ان المليشيات قصفت الأحياء السكنية بقذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 120 وبقذائف ار بي جي بشكل عنيف.

وطبقاً للمصادر فقد صوبت المليشيات نيران اسلحتها الثقيلة نوع م.ط عيار 23 صوب المساكن، بالإضافة الى استهدافها بالأسلحة المتوسطة عيار 14.5 والأسلحة عيار 12.7 بشكل هستيري.

 اصيب مواطنين اثنين من أسرة واحدة برصاص مليشيات الحوثي الخميس 14 مايو أثناء مرورهما في الخط الرابط بين مديريتي حيس والخوخة بالحديدة.

 وتحدث أحد أقارب الجرحى بأن والده حسن أحمد هاشم عبدالله ذات 40 عاماً اصيب بطلق ناري في أعلى الكتف الأيمن من قبل عناصر حوثية، بينما أصيب خاله علي حسن صلاح عبدالله ذات 20 عاماً بطلق ناري في الرقبة.

وفي نفس يوم الخميس 14 مايو واصلت مليشيات الحوثي الموالية لإيران تصعيدها اليومي وخرقها للهدنة الأممية، بقصف واستهداف الأحياء السكنية والمزارع في مديرية التحيتا وبلدة الجبلية التابعة لها جنوب محافظة الحديدة.

 مصادر محلية في التحيتا ذكرت أن المليشيات قصفت الأحياء السكنية الواقعة جنوب مركز المدينة، مستخدمة قذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 120، بشكل عنيف وهمجي. وطبقاً للمصادر، فقد أطلقت المليشيات النار صوب منازل المواطنين في أحياء سكنية منفرقة بالمدينة، بمختلف أنواع الأسلحة الرشاشة المتوسطة والخفيفة، مخلفة حالة من الهلع في صفوف السكان.

 

 

 

 

 

النقرات 0

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق