اخبار اليمن مباشر - عقب تقدم الحوثي بمأرب.. ما هو ولاء المنطقة العسكرية الأولى بوادي #حضرموت؟

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز) متابعات

حذر مراقبون ومتتبعون للوضع العام بعموم وأحداثه المتسارعه وخصوصاً الضبابية التي تنتهجها قيادة المنطقة العسكرية الأولى بوادي التي تدين بالولاء لجنرال الحرب علي محسن الأحمر وتتخذ من عاصمة الوادي مقراً لها وينتمي معظم وجل أفرادها للمناطق الشمالية وخاصة محافظة عمران وصعدة وصنعاء وذمار التي يكسوها السواد الأعظم المؤيد للمليشيات الحوثية الأنقلابية بالمركز .

وقالت مصادر محلية بوادي حضرموت أن معسكرات ونقاط المنطقة العسكرية الأولى المنتشرة بربوع وادي وصحراء حضرموت تتواجد فيها الشعارات وما بات يعرف بالصرخة الحوثية في مشهد واضح كا وضوح الشمس ويعطي دلالة واضحة على ولاء هذه المليشيات للتمدد المدعوم إيرانياً والذي يحاول بشتى الطرق اسقاط وادي حضرموت واحتلاله واعلان الولاية الحوثية فيه حسب التحالفات والاتفاقات المبرمة من تحت الطاولة التي يقوم بها الضباط وقادة الألوية مع المليشيات الحوثية .

وكانت محافظة الجوف الحدودية مع صحراء حضرموت قد سقطت بيد المليشيات الحوثية وتم تسليمها من قبل مليشيات حزب على طبق من ذهب وبكامل المعدات والمعسكرات التي دعمها لما يسمى الجيش الوطني المنتمي معظم افراده للمليشيات الإخوانية والتي وقعت اتفاقات وتحالفات مع الحوثي لتسليمه المحافظات القابعة تحت سيطرتهم بوساطة قطرية تركية إيرانية وفي عداء واضح لدول التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية ودولة العربية المتحدة وجاء كا حاجة ملحة وبطلب من القيادة .

وفي استشعار للخطر القادم من وادي حضرموت ومعسكراته التي تتبع المنطقة العسكرية الأولى قام المحافظ البحسني بزيارة خاطفه لوادي حضرموت التقى فيها قيادة السلطة المحلية بالوادي والصحراء والقيادات العسكرية والأمنية وزعماء القبائل والأعيان لترتيب الأوراق وتجنيب حضرموت مخطط قذر يراد تنفيذه وادخال وادي حضرموت في منزلق خطير اضافة لما فيه أصلاً من فوضى أمنية واغتيالات وعدم استقرار الوضع العام بمجمله ,ووجه المحافظ البحسني رسالة شديدة اللهجة لكل الحاضرين محذراً من أي حماقة أو تفكير بالمساس برقعة حضرموت الجغرافية وتحويلها لساحة صراعات وحروب ,متوعداً بنفس الصدد المتخاذلين والمقصرين بالمحاسبة ومنوهاً أنه كا رئيس للجنة الأمنية بحضرموت كافة سيقوم برفع تصور متكامل وتنسيق مع الرئاسة والتحالف العربي لترتيب الوضع بمجملة واحلال قوات من نفس أبناء المحافظة لإرساء دعائم الأمن والاستقرار والتصدي والدفاع عن وادي وصحراء حضرموت بكل الوسائل المتاحة وبتكاثف جميع أبناء حضرموت .

النقرات 0

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق