اخبار حضرموت - «#حضرموت».. حالة تأهب قصوى لمواجهة “الجوف”

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز) خاص – غرفة التحرير

رفعت القوات العسكرية بمحافظة حالة التأهب القصوى، لمواجهة أي مخاطر على خلفية الاحداث الساخنة في محافظة الجوف واقتراب تلك المواجهات من حدود المحافظة.

إذ عقد محافظ محافظة حضرموت اجتماعين منفصلين أحدهما في وادي حضرموت شمل الأجهزة الامنية والعسكرية، لرفع مستوى الجاهزية لأي تدخل قد يمس أمن المحافظة، مع تنفيذ خطط أمنية تصحح المسار الأمني في وادي حضرموت عقب تزايد العمليات الارهابية وفشل المنظومة الأمنية هناك، والآخر في ساحل حضرموت بقيادة المنطقة العسكرية الثانية.

وخلال زيارته الى مدينة مطلع مارس الجاري، عبّر “البحسني” عن استياءه من تردي الأوضاع الأمنية، موجهاً حديثه باللجنة الأمنية قائلاً بأنه لا يمكن السكوت على هذا الوضع الأمني المنفلت وبعد اليوم سنحمل المسؤولية لكل مسؤول وسيتحمل كل مسؤول نتيجة تقصيره في أداء واجبه، فلا يمكن أن تسرح وتمرح العناصر الإرهابية داخل مدينة سيئون ومدن الوادي والصحراء الأخرى ولن نقبل باستمرار هذا الوضع الخطير، لافتا إلى أن هناك تقارير استخباراتية وأمنية خطيرة كشفت عن اعداد خطط من قبل عناصر تابعة لتنظيمي القاعدة وداعش تهدف لزعزعة الأمن وإدخال الوادي والصحراء في دوامة من العنف والصراع والفوضى.

وفي مدينة المكلا، أكد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء ركن ، خلال اجتماعه برؤساء الشعب وقادة الألوية والوحدات العسكرية بالمنطقة العسكرية الثانية” عن أهمية استشعار الأخطار الداخلية والخارجية، والوقوف بمسؤولية وطنية لمواصلة الحفاظ على أمن واستقرار المحافظة، ومواصلة الانضباط وبشكل مستمر في الألوية والوحدات والنقاط العسكرية، مشدّداً على ضرورة رفع المعنويات ودرجة الاستعداد والجاهزية لمواجهة أي أخطار تهدّد حضرموت وأمنها واستقرارها، والوقوف بحزم لإفشال المحاولات المستمرة للعناصر الإرهابية للنيل من أمن وسكينة المواطنين.

من جانبهم أكد القادة العسكريون جاهزيتهم وأفراد وحداتهم العسكرية ومعنوياتهم العالية لمواصلة حفظ الأمن والسكينة العامة.

النقرات 1

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق