اخبار اليمن - بدعم إماراتي هيئة الهلال الأحمر تفتتح ثاني مدرسة في الساحل الغربي في العام 2020م.

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

(المندب نيوز) خاص

افتتحت دولة العربية المتحدة عبر ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر، يوم أمس الثلاثاء، مدرسة “السلام ” وتعد ثاني مدرسة جديدة يتم افتتاحها في مديرية المخا بمحافظة مع بداية العام الجديد 2020 م ضمن المدارس والمنشآت التعليمية المؤهَّلة البالغ عددها 14 منشأة في مديرية المخا يأتي هذا في إطار سلسلة متواصلة لدعم قطاع التعليم في الساحل الغربي.

وتقدم مندوب الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي حسن النهدي وبرفقته أمين عام المجلس المحلي بالمديرية الاستاذ/ قاسم زيد وممثلون عن مكتب التربية والتعليم بالمديرية ومجلس الآباء لإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بالافتتاح الرسمي لمدرسة ” السلام ” بمنطقة الغرافي عزلة المشالحة بعد إعادة ترميمها وتأهيلها وتأثيثها ليتمكن أكثر من”1147″ طالب وطالبة من العودة إلى صفوفهم الدراسية .

 وتتكون المدرسة من 15حجرة دراسية وغرفة إدارة وخمسة حمامات ومخزن كما تم تزويد المدرسة بالاثاث المدرسي الكامل ومنظومة طاقة شمسية وإذاعة مدرسية.

واثناء الافتتاح ذكر مندوب الهلال الاحمر حسن النهدي أن هيئة الهلال ستستمر في العطاء والوقوف مع طالب العلم ليعود إلى مدرسته ويحقق حلمه المنشود ولن يقف الدعم على الجانب التعليمي فقط بل مسيرة العطاء مستمرة وتشمل جميع القطاعات ومنهم في الحاجة وان الايام القادمة ستشهد الكثير من الانجازات.

أمين عام المجلس المحلي بالمديرية قاسم زيد ثمن دور الهلال الاحمر الإماراتي الريادي في الأعمال الإنسانية وإن مبادرات الهلال أصبحت واضحة جلية في كافة الجوانب الخدمية والتعليمية والصحية والبحرية و التي إعادة الحياة للمخا خصوصا وأبناء الساحل العربي على وجه العموم.

 ووجه شكره وتقديره لقيادة دولة الامارات وعلى رأسه سمو الشيخ الذي اعطى اولوية الاعمال الانسانية في عموما والساحل الغربي على وجه الخصوص.

كما أدلى مدير عام التربية والتعليم بالمديرية قاسم الشاذلي بتصريح أكد فيه أن افتتاح هذه المدرسة خطوة عظيمة في سبيل تطبيع الحياة واكد أن الهلال الأحمر هو المنظمة الأساس والمبادرة التي اولت التعليم جل اهتمامها وإعادة الاعتبار لطالب العلم لكي يعود إلى مدرسته وهي في كامل جمالها ورونقها بعد سنوات من المعاناة.

كما أكد أن تزويد المدرسة بالأثاث الكافي من قبل هيئة الهلال الاحمر يعد لمسة انسانية اخرى اضافها الهلال للمدرسة التي تعد من أهم المدارس المركزية في عزلة المشالحه قرية الغرافي.

وفي نفس السياق عبر مدير المدرسة وهيئة التدريس والطلاب عن كامل شكرهم وتقدير هم لدولة الإمارات، مثمنين جهودها في انتشال القطاع التعليمي في الساحل الغربي بشكل عام من بين ركام حرب فرضتها المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا .

 كما عبر أهالي منطقة الثوباني عن سعادتهم الغامرة بعودة أبنائهم وبناتهم إلى صفوفهم الدراسية ، مؤكدا في تصريح صحفي أن المبادرات الإنسانية لدولة الإمارات العربية ستظل شاهدة على وقفتهم الصادقة مع اشقائهم في اليمن.

يذكر أن عدد المنشآت التعليمية المؤهلة من قبل دولة الإمارات في الساحل الغربي والسهل التهامي 36 منشأة ليتمكن نحو 80 ألف طالب وطالبة من العودة إلى صفوفهم الدراسية بعد أن كانت المليشيات الحوثية قد حولتها إلى ثكنات عسكرية وأخرجتها عن الجاهزية أثناء سيطرتها على المنطقة .

 وتعد مدرسة السلام التي تم تأهيلها وافتتاحها في مديرية المخا من المدارس المركزية والوحيدة في المنطقة التي تضم أكبر عدد من طلاب المنطقة.

وتستعد هيئة الهلال لافتتاح 4 مدارس أخرى خلال الأيام القادمة في مديريتي ذوباب والخوخة .

النقرات 1

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق