اخبار اليمن مباشر - تجدّد الإحتجاجات في محافظة سقطرى؛ للمطالبة برحيل المحافظ الإخواني رمزي محروس

المندب نيوز 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

( المندب نيوز ) عادل النعيمي

أهالي سقطرى دخلوا صباح يوم أمس في اعتصامٍ مفتوحٍ أمام مبنى السلطة المحلية بمدينة حزبي؛ للمطالبة برحيل المحافظ الإخواني، وقد توافد المشاركون في الاعتصام من مختلف المناطق إلى حديبو صباح اليوم، استجابةً للدعوة التي وجهت لهم عقب الاجتماع الذي ضم الشخصيات الاجتماعية ومقادمة وشيوخ القبائل.

ونصب المشاركون بالاعتصام الخيام على امتداد شارع 20 وأمام مبنى السلطة المحلية في حديبو “عاصمة المحافظة”، إيذانًا ببدء اعتصام مفتوح؛ لرفض ممارسات السلطة الإخوانية في المحافظة.

انتفاض أهالي سقطرى ضد الإخوان جاء في ظل محاولات مستميتة من قِبل حزب لضرب الاستقرار في الجزيرة ونقل شرارة التوتّر وبخاصةً أنّ المليشيات الإخوانية لها سوابق في إشعال توتّرات وصدامات جانبية بعيدًا عن المعركة الأساسية ضد المليشيات الحوثية، وذلك بهدف إحكام سيطرتهم على تلك المناطق على غرار ما يقومون به في محافظة .

وعلى مدار الأشهر الماضية، كثّف حزب الإصلاح من من تحركاته وتحرشه بسقطرى ما أثار غضب الأهالي، لا سيّما أنّ الجزيرة بدأت تسلك طريقها تدريجيًّا نحو التنمية وتتجاوز ضعف مرافقها وبناها التحتية وتنشّط دورتها الاقتصادية، بفعل مساعدات كبيرة من دولة العربية المتحدة.

بالحديث عن المساعدات الإماراتية، فقد واصلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية جهودها الإنسانية والإغاثية في مديريات أرخبيل سقطرى كافة.

وتنفذ المؤسسة عدة مشروعات خدمية طارئة من أجل التخفيف من معاناة أهالي مديرية “قلنسية”، ثانية كبريات مدن جزيرة سقطرى في مجالات الصحة والكهرباء والطرقات والتعليم ومجالات خدمية أخرى مرتبطة بحياة المواطنين في المديرية.

وتفقد فريق إماراتي تابع لمؤسسة “خليفة الإنسانية” عددًا من المشروعات التي يجري تنفيذها في “قلنسية”، واستمع من القائمين على المشروعات على مستوى الإنجاز والمتطلبات اللازمة من أجل إنجازها في الوقت المحدد.

وزار فريق المؤسسة مستشفى “قلنسية العام”، وتفقد جميع أقسامه الصحية، واطلع على الخدمات الطبية المقدمة لأبناء المديرية والقرى المجاورة لها، وأكد الفريق استمرار تقديم الدعم والمساندة من أجل إنعاش الخدمات الطبية، وتحسين المستشفى كونه يعد من المرافق الصحية المهمة التي تغطي مساحات كبيرة، وتقدم خدمات جليلة للمئات من الأسر القاطنة في المديرية والمناطق المحيطة بها، موضحًا أنّ هناك دعمًا قادمًا يتضمَّن احتياجات ونواقص طبية وأجهزة ومستلزمات صحية ضرورية من أجل الارتقاء في تقديم الخدمات العلاجية.

وثمن مدير المستشفى الدكتور أحمد سعيد القدمي الدعم السخي والمتواصل الذي تقدمه مؤسسة خليفة الإنسانية الذي أسهم بشكل كبير في إنعاش الخدمات الطبية في أقسام المستشفى، موضحّا أنّ الأشقاء في الإمارات كانوا سبّاقين في تلمس احتياجات المستشفى، وتقديم الدعم اللازم له لاستعادة نشاطه الطبي بشكل متكامل.

كما اطلع فريق المؤسسة، خلال زيارته الميدانية على “جسر قلنسية” الذي تضرر بعد إعصار “” الذي ضرب الجزيرة منتصف العام الماضي، وما نتج عنه من إعاقة حركة السير بشكل أمن، حيث تسبَّبت الأضرار التي لحقت بالجسر الرئيس الواصل إلى المديرية بحوادث كثيرة أدت إلى أضرار وخسائر بشرية ومادية كبيرة.

وأوضح المهندس صباح محمد عبدالكريم، أحد مهندسي المؤسسة، أن العمل بصيانة الجسر سيبدأ خلال الأيام المقبلة مع نهاية موسم الأمطار وسينتهي العمل به خلال 30 يومًا، حسب الدراسة التي أجرتها المؤسسة خلال الفترة الماضية، موضحًا أنّ عملية صيانة الجسر تأتي ضمن حزمة مشروعات مماثلة تهدف إلى تعزيز البنية التحتية في الطرقات المتضررة جراء الأعاصير والأمطار الغزيرة التي شهدتها الجزيرة خلال السنوات الماضية.

واطلع فريق المؤسسة أيضًا على محطتي توليد الطاقة ومحطة الوقود الرئيسة في “قلنسية”، وذلك ضمن الجهود المستمرة التي تقدمها المؤسسة لتحسين المحطة، بما يسهم في استقرار توليد التيار الكهربائي بالمديرية.

وأكد المهندس مبارك جمعان باحوارث مدير الكهرباء في مديرية قلنسية، أن كهرباء المدينة شهدت نقلة نوعية عما كانت عليه في السابق من حيث الأداء ونظام التشغيل، موضحًا أنّ الكهرباء كانت تعمل بنظام تشغيل 12 ساعة جراء محولات الكهرباء القديمة والمتهالكة، لافتًا إلى أنّ دعم الإمارات بالمحولات والمولدات عزز من عملية توليد الطاقة، وباتت الكهرباء تعمل اليوم بنظام تشغيل 24 ساعة.

وأشار إلى أن الدعم الإماراتي أسهم في تغطية العجز في توليد الطاقة بمعدل 10 أضعاف مما كانت عليه سابقًا، مؤكدًا أنّ هناك مشروع “الكيبل الأرضي” للكهرباء والذي جرى الانتهاء من مرحلته الأولى وفي بداية المرحلة الثانية المتضمنة تركيب الخطوط المنخفضة والذي سيسهم في تعزيز خدمة الكهرباء وعدم انقطاعها مستقبلًا.

وأكَّد فريق المؤسسة عقب زيارته مديرية “قلنسية”، أن هناك مشروعات تنموية أخرى سيتم تنفيذها خلال الفترة المقبلة، وتتضمن مشاريع الطاقة الشمسية وكاسر الأمواج وجمعية النساء ومركز مبيعات لمادة الغاز، و”سوبر ماركت” للمواد الغذائية بأسعار تناسب دخل الأهالي.

وعبر أهالي مديرية قلنسية عن شكرهم وتقديرهم للجهود الإنسانية والتنموية التي تقدمها الإمارات لصالح إنهاء معانتهم، مشيرين إلى أن ما تقدمه مؤسسة “خليفة الإنسانية” خفَّف الكثير من معاناتهم، وأعاد إليهم الأمل بالحياة بأمن واستقرار، وأكدوا أن الإمارات أسهمت في الارتقاء بأرخبيل سقطرى نحو غدٍ مشرق ومواكبة التقدم التكنولوجي الحديث، مشيرين إلى أن وجود المؤسسة في سقطرى يعطي الجزيرة رافدًا تنمويًّا وإغاثيًّا وإنسانيًّا نبيلًا

النقرات 35

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار اليمن مباشر - تجدّد الإحتجاجات في محافظة سقطرى؛ للمطالبة برحيل المحافظ الإخواني رمزي محروس في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع المندب نيوز وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي المندب نيوز

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق