اخر اخبار اليمن - مدينة حرض في طريقها للتحرير .. رغم تحشيد الميليشيا وألغامها

الخبر اليمنية 0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

│الخبر | إبراهيم أبو هادي

منذ اليوم الأول لانطلاق عاصفة الحزم سارعت الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران الى اغلاق منفذ حرض الحدودي وحولت المدينة التي كان يطلق عليها لقب المدينة (الساهرة) التي لا تنام الى ساحة حرب وثكنات عسكرية لعناصرها حتى أصبحت حرض مدينة أشباح.
دمرت الميليشيات كل شي جميل في المدينة وتسببت بنزوح آلاف السكان وتراجعت الحركة التجارية في المنفذ الحيوي.

تطورات المعركة الحدودية
التطورات التي طرأت على معركة حرض التي تقع على مقربة من الحدود السعودية اليمنية في محافظة حجة دخول قوات عسكرية نوعية لادراك العربي أهمية سرعة الحسم العسكري وتطهير المدينة وما يعزز من نجاح خطوات الحسم تعيين العميد محمد الحجوري على رأس تلك القوات النوعية لتخوض معارك ضارية ضد الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران إلى جانب ما يمكن أن يلعبه هذا القائد العسكري الذي ينحدر من المحافظة نفسها من دور عسكري واجتماعي في توعية الشخصيات الاجتماعية وابناء المحافظة على ضرورة تحرير محافظتهم الامر الذي ساعد في تحقيق انتصارات كبيرة خلال شهرين واحراز تقدمات عسكرية مكنتهم من السيطرة على جبل أبو النار الاستراتيجي المطل على مدينة حرض التي تتمركز الميليشيات بداخلها بأعداد تقارب ( 1500) عنصرا حسب مصادر عسكرية.
كما استطاعت تلك الوحدات من قطع خط الامداد الرابط بين حرض والمزرق التابع لمحافظة صعدة معقل زعيم الميليشيات.
وفي هذا الصدد يقول العميد الحجوري أن الهدف من العملية العسكرية هو السيطرة على منفذ حرض لفتح أهم منفذ بري يربط السعودية باليمن وهو ما تسعى له الحكومة والتحالف العربي الذي استبشر بتلك الانتصارات وهو ما أكده المتحدث بأسم التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي في مؤتمر صحفي أن فتح المنفذ بات قريبا.

أهمية فتح المنفذ
تكمن أهمية فتح منفذ حرض وفق مراقبين في تحقيق انعكاسات ايجابية خاصة على الوضع الانساني بمحافظة حجة بشكل خاص وعلى بشكل عام .
وكما تتلخص تلك الأهمية بإعتباره شريان الحياة لأغلبية من اليمنيين، ورفد الاقتصاد والموازنة الحكومية من خلال الحصيلة الجمركية والضرائب حيث بلغ دخل المنفذ لعام 2013 ما يزيد عن 27 مليار ريال يمني.
ويمثل المنفذ مصدر دخل لكثير من السكان اعتمادا على حركة السوق والمدينة التي تستقبل الداخلين والخارجين من والى المملكة العربية السعودية الشقيقة .

هدف عسكري
تحرير منفذ حرض وطرد الميليشيات الحوثية المدعومة من ايران من حرض يمثل البداية لتحرير محافظة حجة واستكمالا لتحرير الساحل الغربي واليمن بشكل عام .
وتنفيذا لخطة الشرعية والتحالف باستعادة السيطرة على المعابر البحرية والبرية لليمن من قبضة الميليشيات .

الألغام في حرض
زرع الحوثيون عشرات الآلاف من الألغام في المدينة وضواحيها والجبهات المحيطة بها ، وقد تمكنت الفرق الهندسية التابعة للجيش الوطني والتحالف العربي من نزع الاف الالغام حتى الان ، ولا تزال آلاف الألغام مزروعة في تلك المساحات والتي تهدد بحصد مئات اليمنيين بعد انتهاء الحرب.

تفاعل أبناء حجة لنداء التحرير
فمنذ دخول القوات الخاصة بقيادة العميد الحجوري والى جانبه كثير من القيادات العسكرية والسياسية يتوافد أبناء حجة على المعسكرات التدريبية بشكل كبير وملحوظ.

ويبدو أن الهدف أكبر من تحرير حرض نظرا للاستعدادات الكبيرة فقد صرح مصدر عسكري من ضباط القوات الخاصة بأن الهدف ليس تحرير حرض وحسب بل كامل المحافظة وطرد الميليشيات الحوثية منها وتحرير اليمن بشكل كامل .

│المصدر - الخبر

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخر اخبار اليمن - مدينة حرض في طريقها للتحرير .. رغم تحشيد الميليشيا وألغامها في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع الخبر اليمنية وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي الخبر اليمنية

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق