الأمانة العامة تدشن لقاءً موسعاً لإدارات ومكاتب الشباب والرياضة في المحافظات

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

دشنت دائرة الشباب والرياضة في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الثلاثاء، لقاءً موسعًا لإدارات الشباب والرياضة في الهيئات المحلية للمجلس الانتقالي بالمحافظات، ومكاتب الشباب والرياضة في كافة محافظات الجنوب، برعاية الرئيس القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي.

 

وتحدث في اللقاء المهندس نزار هيثم رئيس الهيئة الشبابية المساعدة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي بكلمة عبر فيها عن سعادته بتواجده بين كوكبة من قادة الرياضة الجنوبية، مشيراً إلى أهمية تعزيز التعاون بين المجلس الانتقالي ووزارة الشباب والرياضة، ليشمل مجالي الشباب والرياضة ويسهم في تطوير القطاعين بالشكل المطلوب.

 

وقال هيثم أن هذا اللقاء يمثل بداية واستثمار لتنسيق العمل المشترك الذي سيسهم في الارتقاء بالعمل الشبابي بكافة محافظات الجنوب، مؤكدا على أهمية دور الشباب في بناء وتنمية المجتمع، مشددا على ضرورة توفير كافة الإمكانات لهم لتمكينهم من المشاركة بفعالية في مختلف المجالات.

 

وكان قد افتتح اللقاء الأستاذ الكريحي كنعان، رئيس دائرة الشباب والرياضة بكلمة أكد فيها على أهمية العمل الشبابي والرياضي في بناء المجتمع وتعزيز نهضته، مشيراً إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي يولي اهتماماً كبيراً بهذا المجال، ويسعى إلى توفير كافة الإمكانات اللازمة لدعم الشباب وتمكينهم من تحقيق طموحاتهم.

 

وأشار الكريحي إلى أن الدائرة تعمل على إعداد خطة استراتيجية شاملة لتطوير القطاع الشبابي والرياضي في الجنوب، تتضمن برامج ومشاريع متنوعة في مجالات التعليم والتدريب، والرياضة، والفنون، وغيرها، مشدداً على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة كافة التحديات التي تواجه القطاعين الرياضي والشبابي وتجاوزها خلال المرحلة المقبلة.

 

 من جانبه تحدث الأستاذ سعد العمري القائم بأعمال وكيل وزارة الشباب والرياضة لقطاع التدريب والتأهيل بكلمة أكد فيها على أن شبابنا هم ثروتنا وعماد المستقبل، وأن أعداءنا يدركون ذلك تماما، لذا يسعون جاهدين لاستهدافهم من خلال الأنشطة المشبوهة التي ينفذونها، داعيا إلى ضرورة تكاتف الجميع، لمواجهة هذه المخاطر، وحماية شبابنا من براثن الفساد والتطرف.

 

 وشمل اليوم الأول للقاء الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام محاضرة قدمها الدكتور حسن عبدربه رئيس المكتب الفني في وزارة الشباب والرياضة تضمنت شرحا حول آليات التنسيق والتعاون والمبادئ التوجيهية لإعداد رؤية موحدة لتطوير العمل.

 

 وتخلل اللقاء نقاشات مستفيضة حول مختلف القضايا المتعلقة بالشباب والرياضة في الجنوب، في مقدمتها أبرز التحديات والصعوبات، حيث تم طرح عدد من الأفكار والمقترحات لتطوير العمل.

 

 


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الجنوب بوست ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الجنوب بوست ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق