اخبار الامارات اليوم العاجلة - حوار مؤتمر المحيطات لمجموعة العشرين يناقش خطة عمل من 10 نقاط

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة موانئ دبي العالمية "دي بي ورلد"، المزوّد العالمي الرائد للخدمات اللوجستية وحلول سلاسل التوريد الذكية المتكاملة، عن تعاونها مع الميثاق العالمي للأمم المتحدة بهدف تمكين خطط ملموسة لحماية سلامة المحيطات، وذلك خلال حوار مؤتمر المحيطات لمجموعة العشرين، الذي ينعقد اليوم في جناح موانئ دبي العالمية في مدينة اكسبو دبي، ويجمع تحت مظلته قيادات الأعمال والخبراء في مجال المحيطات والاستدامة من مختلف أنحاء العالم.

ويركز حوار مؤتمر المحيطات لمجموعة العشرين على تطوير خطة عمل من 10 نقاط لمعالجة قضايا وتحديات بيئية مختلفة تشمل؛ إزالة الكربون والتلوث البلاستيكي والحفاظ على النظم البيئية البحرية. وستتناول المناقشات الحلول القائمة على الطبيعة، والتمويل اللازم للتعامل مع التغيّر المناخي، وتمكين مرونة المجتمعات في مواجهة التحديات البيئية.

ويعدّ حوار مؤتمر المحيطات لمجموعة العشرين أحدث الجهود المشتركة بين مجموعة موانئ دبي العالمية والميثاق العالمي للأمم المتحدة في مجال الحفاظ على المحيطات، وهو مبادرة تطوعية تشجع الشركات على اعتماد الممارسات المستدامة. وقد شهد العام الماضي إطلاق أول مركز للمحيطات والمناخ (OCNC) في دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز الأبحاث والتعاون وابتكار الممارسات المستدامة المتعلقة بالمحيطات حول العالم.

وبالتزامن مع الفعالية، تطلق مجموعة موانئ دبي العالمية استراتيجيتها الجديدة للمحيطات، وهي خطّة شاملة تحدّد نطاق التزام المجموعة بالحفاظ على التنوّع البيولوجي البحري، والحدّ من تأثير عملياتها التشغيلية على البيئة، والتعاون مع الشركاء في التغلب على العوائق التي تواجه الأعمال في المحيطات. كما تهدف هذه الاستراتيجية إلى رسم مسار مستقبل القطاع البحري نحو تحقيق ازدهار الاقتصاد الأزرق المستدام.

وصرّح سعادة سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية "دي بي ورلد": "تؤكد شراكتنا مع الميثاق العالمي للأمم المتحدة حرصنا المستمر على تطوير أبحاث المحيطات والمناخ، انطلاقاً من رسالتنا الرائدة والتي تسعى إلى تمكين تدفق التجارة حول العالم، وتعميق إدراكنا لأهمية سلامة المحيطات، ودورها الحيوي في ازدهار المجتمعات حول العالم، بدءًا من تخفيف أثر التغيّر المناخي، وصولاً إلى تمكين الفرص الاجتماعية والاقتصادية. ومن خلال استراتيجيتنا الجديدة للمحيطات، نلتزم بدعم النظم البيئية المتنوّعة، وسلامة المياه، والتمويل الأزرق، وتلك مقوّمات أساسية لضمان محيطات مزدهرة تُسهل تدفق الحركة التجارية أمام الجميع في مختلف أرجاء العالم".

وقال إريك جيركسكي، رئيس تحالف إدارة المحيطات بالميثاق العالمي للأمم المتحدة: "يُمثل حوار اليوم فرصة سانحة أمام القيادات المتخصّصة في القطاع البحري والاستدامة لتبادل الأفكار ومشاركة الحلول التي تدعم جهود مجموعة العشرين، وتحفّز المجتمع الدولي للحفاظ على موارد المحيطات واستخدامها وإدارتها بطريقة منصفة تضمن استدامة كوكبنا. ومن خلال تطوير وتنفيذ الحلول، يمكننا وضع استراتيجيات تعالج أزمات المناخ والبيئة الطبيعية الحالية، وتساعدنا على مواصلة الاستثمار المستدام لمحيطاتنا وضمان مصلحة الأجيال القادمة".

Email

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البيان الاماراتية ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البيان الاماراتية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

0 تعليق