اخبار الامارات اليوم العاجلة - اللولو تعيد تدوير 25 مليون زجاجة بلاستيكية العام الجاري

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مجموعة اللولو النقاب عن سلسلة من المبادرات الطموحة المخصصة لتعزيز الاستدامة. وتعكس هذه المبادرات سعي مجموعة اللولو المستمر في تقليل النفايات، والحفاظ على الموارد الطبيعية، وتشجيع المجتمعات للمشاركة في خلق كوكب أكثر اخضراراً. فيما يلي لمحة عن المبادرات المختلفة التي خططت لها مجموعة اللولو.

وقال في. نانداكومار، مدير التسويق والاتصالات في مجموعة اللولو في معرض حديثه عن هذه المبادرات: «إن الاستدامة هي جوهر كل ما نقوم به في اللولو، حيث إننا ندرك أهمية الحفاظ على كوكبنا للأجيال القادمة.

في يوم البيئة العالمي، نؤكد مجدداً على التزامنا بالوعي البيئي من خلال إطلاق مجموعة من المبادرات المبتكرة والمؤثرة التي من شأنها تقليل بصمتنا الكربونية مع الحفاظ على تجارب العملاء المميزة. ونأمل، بتكاتف عملائنا وشركائنا، في بناء مستقبل أكثر استدامة.

إعادة تدوير
كجزء من التزامها بتخفيف النفايات البلاستيكية، تتعهد مجموعة اللولو بإعادة تدوير أكثر من 25 مليون زجاجة بلاستيكية خلال 12 شهراً، حيث تخطط المجموعة للاستفادة من شبكتها الواسعة من آلات البيع العكسي، التي تقوم تلقائياً بفرز الزجاجات ومعالجتها لإعادة استخدامها في منتجات مثل الملابس والحقائب. وبمساعدة هذه التكنولوجيا سهلة الاستخدام، تسعى متاجر لولو هايبر ماركت للحفاظ على الموارد وتقليل التلوث.

استعادة الزي المدرسي
تخطط مجموعة اللولو لتقليل نفايات الملابس من خلال تشجيع العملاء على التبرع بالزي المدرسي المستعمل. وسيتم إنشاء مراكز تجميع الزي المدرسي في 17 متجراً منتشرة في جميع أنحاء الإمارات. ومن خلال إعادة تدوير هذه الملابس، تهدف المبادرة إلى تشجيع العملاء على المساهمة في إعادة التدوير وتقليل آثار مدافن النفايات الفائضة على تدهور التربة.

ترميم أشجار القرم
وتتعاون مجموعة اللولو مع يونيليفر وماستركارد لزراعة أشجار القرم في جميع أنحاء دولة الإمارات كجزء من تحالف ماستركارد «كوكب لا يقدر بثمن» الملتزم بترميم وإحياء 100 مليون شجرة على مستوى العالم. وتوفر أشجار القرم العديد من الفوائد البيئية. ويمكنها التقاط ما يقرب من أربعة أضعاف الكربون مقارنة بالغابات المطيرة، وبالتالي تلعب دوراً رئيسياً في مكافحة تغير المناخ. كما أنها توفر البيئة اللازمة للحفاظ على الحياة البحرية وتعمل كحواجز طبيعية للفيضانات. ومن خلال هذه المبادرة، تهدف مجموعة اللولو إلى تعزيز المرونة البيئية والمساهمة في جهود إعادة التشجير العالمية.

متاجر خالية من البلاستيك
وفي مسعى لخفض تلوث الأرض بالنفايات غير القابلة للتحلل الحيوي، قامت مجموعة اللولو بالتخلص التدريجي من الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في جميع المتاجر. بالإضافة إلى ذلك، تعمل شركة اللولو في أبوظبي على التخلص من منتجات الستايروفوم. ومن خلال هذه الإجراءات، تهدف اللولو إلى تشجيع كل من العملاء والموردين على حد سواء على اعتماد بدائل صديقة للبيئة للتخزين والتعبئة.

المستقبل الأخضر
تعمل مجموعة اللولو على تعزيز سلوك العملاء المستدام من خلال الشراكة مع شركة أبوظبي للتوزيع، لترويج وتسليط الضوء على المنتجات الموفرة للطاقة والمياه داخل متاجرها. ولتحقيق أقصى قدر من النتائج، تم التركيز على الأجهزة المنزلية التي تنبعث منها كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون مثل الغسالات وغسالات الأطباق وأجهزة طهي الضغط وغيرها. ومن خلال تشجيع شراء هذه المنتجات بدلاً من البدائل غير الفعالة، تسعى مجموعة اللولو جاهدة لتقليل الانبعاثات الناتجة عن الاستهلاك.

حملة توعوية كبيرة
تطلق مجموعة اللولو حملة واسعة لزيادة وعي المستهلك وتعزيز الالتزام بالاستدامة. ومن خلال الاستفادة من الاتصالات التسويقية المتكاملة، تسعى مجموعة اللولو إلى توسيع نطاق مبادرات الاستدامة الخاصة بها. كما تعمل شركة اللولو على تحسين إمكانية الوصول إلى الخيارات الصديقة للبيئة من خلال وضعها في مواقع يمكن تحديد موقعها بسهولة داخل المتاجر. علاوة على ذلك، تنفذ مجموعة اللولو مجموعة من الحوافز لتشجيع العملاء على اتخاذ قرارات شراء أكثر وعياً بالبيئة. ومن خلال هذه الجهود، تسعى مجموعة اللولو جاهدة لتمكين المستهلكين من تبني ممارسات أكثر مراعاة للبيئة في الحياة اليومية.
 

Email

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البيان الاماراتية ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البيان الاماراتية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق