اخبار الامارات اليوم العاجلة - «زايد العليا».. 20 عاماً من العمل المثمر لأصحاب الهمم

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم على مدى عشرين عاماً نتائج وإنجازات متميزة من خلال تقديم خدمات نوعيّة وفق أرقى المعايير العالميّة أسهمت في تمكين ودمج أصحاب الهمم في مجتمعاتهم.

وتعد المؤسسة من المبادرات الإنسانية والاجتماعية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وتحتفل هذا العام بمرور 20 عاماً على إنشائها، حيث أصدر المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان «رحمه الله» - خلال توليه مسؤولية ولاية العهد آنذاك - في 19 أبريل 2004 القانون رقم 2 بإنشاء المؤسسة لتجمع تحت مظلتها مراكز خدمات الرعاية الإنسانية في إمارة أبوظبي.

مسيرة التنمية

ويأتي اهتمام الدولة بأصحاب الهمم في مقدمة أولوياتها، وتواصل سياستها الرامية إلى حماية حقوق أصحاب الهمم، وتفعيل إدماجهم في مسيرة التنمية، وذلك كجزء من الاستراتيجية الوطنية الشاملة المعنية بتعزيز وحماية حقوق الإنسان في الدولة.

وفي هذا الإطار أصدرت الدولة القانون الاتحادي رقم (29) لسنة 2006 الذي يضمن حقوق أصحاب الهمم في كافة المجالات الصحية، والتعليمية، والمهنية، والاجتماعية، وأطلقت السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، فضلاً عن سياسة حماية أصحاب الهمم من الإساءة.

دعم القيادة

وأطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، الاستراتيجية الشاملة لأصحاب الهمم في إمارة أبوظبي 2020 - 2024 بمشاركة أكثر من 28 جهة حكومية محلية واتحادية معنية، بهدف جعل الإمارة مدينة دامجة ومهيأة وممكنة لأصحاب الهمم. وثمّن سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، الدعم الكبير والرعاية المتواصلة التي تحظى بها المؤسّسة من القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، مشيراً إلى أنّ دعم القيادة الرشيدة وتوجيهاتها الحكيمة، هما الدافع القويّ وراء تمكين المؤسّسة من تحقيق رسالتها الإنسانيّة النبيلة وتجسيد رؤيتها وترجمة أهدافها بما يخدم كافة الفئات المستفيدة من خدماتها وفق رؤيتها المنسجمة مع الأهداف الاجتماعية الرئيسة الواردة في أجندة حكومة أبوظبي.

واعتبر سموه الإنجازات التي حققتها الإمارات في مجالات حماية وتأهيل وتعزيز إدماج أصحاب الهمم خلال فترة زمنية قصيرة، بمثابة انعكاس لالتزام الدولة بسياستها التي تعتبر أصحاب الهمم جزءاً لا يتجزأ من الخطط والبرامج والسياسات الوطنية، الكفيلة بضمان الحق للجميع في أداء دورهم في محيط مجتمعهم ونيلهم لحقوقهم كافة، بما في ذلك المشاركة الفاعلة في مسيرة التنمية، مؤكداً عزم وثقة المؤسسة بالسير على خطى القيادة الرشيدة التي رسمت ملامح مجتمع متماسك بين أفراده وفئاته، يتحلى بقيم العدالة والتسامح، ويتقبل الجميع.

نتائج

وأضاف سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان أن ما حققته المؤسسة من نتائج وإنجازات مضيئة من العمل الإنساني المتميز خلال عقدين من الزمن لهو فخر لإدارتها ولكوادرها الوظيفية، لعل أبرزها توصيل خدمات الرعاية والتأهيل لأصحاب الهمم إلى كافة مناطق الإمارة، وافتتاح مراكز جديدة للرعاية والتأهيل ليصل عددها إلى 15 مركزاً للرعاية والتأهيل، وثلاث إدارات متخصصة وثلاثة أندية رياضية، في أبوظبي والعين والظفرة، تخدم ما يزيد على 27 ألف مستفيد منهم ما يزيد على 1800 من أصحاب الهمم ملتحقين بمراكز المؤسسة، فضلاً عن التوسع في الخدمات التي تقدمها المراكز التابعة لها لتصل إلى 31 خدمة متنوعة رئيسية وفرعية، بجانب استحداث وحدات علاجية وشعب جديدة.

وقال سموّه: «نعاهد المولى عز وجل، ونجدد العهد والولاء لقيادتنا الرشيدة لخدمة ورفعة شأن وطننا الغالي الإمارات العربية المتحدة، ومواصلة تطوير عملنا في المؤسسة التي نتشرف بأن تحمل أغلى اسم على قلب كل مواطن ومقيم، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وبما يحقق مصلحة المشمولين برعايتنا من فئات أصحاب الهمم».

خدمات جديدة

من جانبه قال عبد الله الحميدان، الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، إن المؤسسة تسعى إلى إضافة خدمات جديدة ونوعية وتطوير عملها لصالح منتسبيها من خلال تنفيذ عدد من المبادرات والمشاريع الحيويّة في مختلف المجالات والتوسّع في مشاريع إنشائيّة جديدة لاستيعاب كافة الطلاب من أصحاب الهمم وتحسين وتطوير الخدمات بصورة عامة وتحويلها إلى إلكترونية، مؤكداً نجاح المؤسسة في إخراج أصحاب الهمم من دائرة الاعتماد إلى التمكين والمشاركة جنباً إلى جنب مع أقرانهم في المجتمع. وأشار إلى أنه خلال السنوات العشر الأخيرة من عمر المؤسسة برئاسة سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، طورت المؤسسة من عملها وأولوياتها واستراتيجيتها، لا سيما فيما يتعلق باستثمار التطور التكنولوجي واستخدام الذكاء الاصطناعي، وتوسعت في إبرام شراكات استراتيجية وتعاون مع عدد من الجهات والمؤسسات العربية والدولية والكيانات العالمية ومنها المتخصصة لتحقيق مصلحة منتسبيها من مختلف فئات أصحاب الهمم.

Email

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البيان الاماراتية ولا يعبر عن وجهة نظر حضرموت نت | اخبار اليمن وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البيان الاماراتية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق