اخبار الامارات اليوم العاجلة - 40 مريضاً يخضعون لتطبيق مراقبة مرضى السكري عن بُعد

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع المراكز الصحية المتخصصة في هيئة الصحة بدبي عن أن مركز للسكري يقوم حالياً بدراسة لمتابعة ومراقبة 40 مريضاً بالسكري عن بعد.

وذلك بعد أن تم تزويدهم بأجهزة قياس ضغط الدم والسكري وجهاز قياس نسبة الأكسجين وضربات ، بالإضافة إلى وعاء أدوية ذكي يقوم بتذكير المريض بموعد تناول جرعات الأدوية الخاصة به، وجميعها متصلة بهاتف وتطبيق ذكي.

حيث يستطيع الكادر الطبي التواصل مع المريض إذا ما طرأ تغير في مستويات فحوصاته، دون الانتظار لحين الموعد التالي، ويتمكن الطبيب المعالج من تعديل البرنامج العلاجي دون تأخير، بالإضافة إلى سهولة التواصل مع الطبيب عن طريق التطبيق الذكي.

تذكير

وقال الدكتور أحمد بن كلبان في لقاء خاص مع «البيان»: إن التطبيق يقوم أيضاً بتذكير المريض بموعد الفحوصات، وكذلك مواعيد تناول الدواء وفي حال نسيانه تناول الدواء يصله تنبيهات من خلال التليفون لتذكيره وإذا كانت مستويات الفحوصات مرتفعة أو منخفضة قليلاً يتلقى المريض تنبيهات مع بعض المعلومات، التي تساعده على تعديل مستويات الفحوصات.

حيث تم من خلال الدراسة استهداف المرضى ذوي المعدل التراكمي أكثر من8% وكذلك لا يستطيعون الحضور للمواعيد المتكررة لمناقشة فحوصاتهم ولديهم القدرة على استخدام جهاز التليفون الذكي.

منع السكري

وأضاف الدكتور أحمد مع تطور الطب ومواكبة الهيئة لآخر المستجدات المتعلقة بالسكري فقد يصبح منع حدوث المرض ممكناً في يوم من الأيام، لافتاً إلى أن مركز دبي للسكري يقوم بالتعاون مع مراكز أخرى متخصصة بالسكري بفحص خاص لأقرباء الدرجة الأولى للمصابين بالسكري من النوع الأول.

وقد نستطيع من خلال هذه الفحوصات الخاصة تحديد أولئك الذين هم في طور الإصابة بالسكري، وسوف تنشر أية معلومات جديدة عن إمكانية منع المرض لاحقاً، أما النوع الثاني وهو الأكثر انتشاراً، فإن بعض الدراسات تشير إلى إمكانية تأخير أو منع الإصابة بهذا النوع من السكري، وخصوصاً إذا كان هناك تاريخ عائلي بمرض السكري أو بالإصابة بسكري الحمل.

خدمة «دوائي»

وأشار الدكتور أحمد بن كلبان إلى أن إدارة الصيدلة والخدمات الصيدلانية من خلال (خدمة دوائي) بتوصيل الأدوية للمرضى داخل الإمارة وخارجها من شهر مارس إلى يونيو 2020 .

حيث تم صرف وتوصيل 38 ألف دوائية شملت 310 آلاف صنف دوائي و920 ألف عبوة دوائية. وقال بن كلبان: حالياً وبعد عودة كل المنشآت الصحية في الهيئة للعمل بالشكل المعتاد لما قبل جائحة «كوفيد 19»، يصل عدد المراجعين بشكل يومي بين 150 – 200 متعامل فيما يبلغ العدد الكلي للمسجلين في المركز 9500 مريض.

مركز دبي للسكري

وأوضح الدكتور أحمد بن كلبان بأن مركز دبي للسكري رائد ومتخصص في إدارة مرض السكري ويعمل على مختلف المستويات وإعداد برامج توعية لإيجاد مجتمع خال من داء السكري ومضاعفاته، من خلال العمل بروح الفريق الواحد والسعي الجاد لتحقيق الأهداف، التي يسعى إليها المركز.

وأضاف: مع افتتاح المركز قمنا بإضافة عيادة متخصصة بأمراض الغدد عند الأطفال هدفها العناية بالصغار، الذين يعانون من مرض السكري، حيث تتميّز هذه العيادة ببيئة ذات طابع محبوب وقريب من الأطفال، كما يحتوي المركز على مطبخ لتعليم الطبخ وتحضير الطعام الخاص بمرضى السكري، كما يوجد في المركز صالة رياضية خاصة للمرضى، وصيدلية ومختبرات لسحب عينات الدم.

«الفريق الطبي الواحد»

وأكد بن كلبان أن هيئة الصحة بدبي قررت تطوير منشأة صحية شاملة ومتكاملة تلبي احتياجات مرضى الإمارة المصابين بداء السكر كون أن نسبة انتشار داء السكري في يعتبر من بين النسب الأعلى في العالم ولمعالجة هذا الموضوع بفعالية.

لافتاً إلى أن فريق مركز دبي للسكري يتألف من استشاريين في أمراض الغدد الصماء والسكري وأخصائيي الثقّيف الصحي، والتغذية، والعناية بالقدم، وتصوير شبكية العين، واللياقة البدنية، والعلاج الطبيعي. ويعمل أعضاء الفريق سوياً لإيجاد خطة عملية وخاصة بكل مريض حسب وضعه الصحي واحتياجاته.

حيث يلتقي المرضى خلال مواعيدهم بأكثر من أخصائي للوصول إلى الهدف المنشود ألا وهو وضع خطة شاملة تتضمن جميع سبل رعاية المريض بدءاً من وصف الدواء ووضع النظام الغذائي الصحي، وصولاً إلى اقتراح ممارسة التمارين الرياضية. وعند الحاجة يتم استشارة أعضاء آخرين من الفريق.

ويتكون الفريق من الأطباء الاستشاريين، وفريق التمريض، والتثقيف الصحي والغذائي، وأفضل وأحدث التقنيات لرعاية المصابين بالسكري، حيث يوفر لهم خططاً علاجية متكاملة سواء باستخدام أنظمة العلاج بالأنسولين أو أجهزة مراقبة الجلوكوز المستمرة أو غيرها من الأجهزة المتطورة.

استشارات وتثقيف

وأوضح بن كلبان أن المركز يقدم العديد من الاستشارات التخصصية، حيث إن جميع الاستشاريين العاملين بالمركز حاصلون على البورد الأمريكي في علاج أمراض الغدد الصماء والسكري ولديهم سنوات طويلة من الخبرة في علاج داء السكري ومضاعفاته.

وقال: إن داء السكري يعد من الأمراض التي تتطلب فريقاً طبياً متكاملاً يشمل التشخيص والعلاج والمتابعة الشاملة للسيطرة على داء السكري، بالإضافة إلى دعم الأسرة وتثقيفها ولهذا السبب فإننا بمركز دبي للسكري نقدم التثقيف الصحي على جميع مستوياته ابتداء من اللقاءات الفردية مع المريض ونهاية بإلقاء محاضرات جماعية، تهدف إلى تقييم المريض لمعرفة العلاج المناسب له.

فحص شبكية العين

وبالنسبة لفحص شبكية العين أكد بن كلبان ان هذه التقنية الفريدة من نوعها، التي يقدمها مركز دبي للسكري الحصول على صور ثلاثية الأبعاد للشبكية دون الحاجة لاستخدام قطرات العين لتوسيع بؤبؤ العين، وبالتأكيد فإن هذا الفحص يساعد على منع حدوث فقدان البصر الناتج عن مرض السكري، والذي يعد من أهم الأسباب للإصابة بفقدان البصر في العالم.

ولفت إلى أن مركز دبي للسكري يتضمن وحدة خاصة من أجل تقييم اللياقة الرياضية للمرضى، وذلك للقيام بالتمارين الرياضية حسب الحالة الصحية بإشراف أخصائيي الرياضة البدنية شخصياً على تطبيق هذا النمط على مرضاهم.

وحدة العناية بالقدم

وأشار أحمد بن كلبان إلى أن وحدة العناية بالقدم لداء السكري تعد الأولى من نوعها في القطاع الحكومي ومزودة بالكامل بأكثر الأجهزة تطوراً، حيث يقوم بتشغيلها أخصائي مؤهل للعناية بالقدم، وتقدم وحدة العناية بالقدم خدمات مختلفة تشمل جميع الجوانب المتعلقة بعناية القدم عند المصابين بالسكري.

صحة نفسية

وأوضح بن كلبان أن خدمة إرشاد الصحة النفسية، تشمل الخدمات الإرشادية، الدعم الإرشادي، والعلاج السلوكي، والإرشادات الفردية، والإرشادات الأسرية والإرشادات للأطفال والمراهقين، فضلاً عن دعم الآباء والأمهات، وبخدمة الإرشاد يمكننا معالجة أي ضائقة عاطفية والإرهاق الناتج عن السكري، وأي ضغط من ضغوطات الحياة ذات الصلة من خلال تقديم الإرشاد يمكنك الحصول على الدعم وزيادة الرعاية الذاتية، وتحقيق إدارة صحية لصحتك العاطفية والجسدية.

خدمات للأطفال

وقال الدكتور أحمد بن كلبان: إن مركز دبي للسكري بدبي يوفر خدمات الغدد الصماء والسكري للأطفال، بما فيها تشخيص وعلاج السكري واضطرابات الغدد وقصر القامة ونقص الوزن واضطرابات البلوغ، لافتاً إلى أن الفئة التي يتم علاجها في عيادة سكري الأطفال هم الأطفال من سن الولادة حتى سن الثامنة عشرة، يتم علاج المرضى من قبل فريق متكامل مكون من استشاري الغدد الصماء وأخصائي التثقيف بالإضافة إلى أخصائي التغذية،.

حيث يقدم فريق التثقيف الصحي التثقيف الشامل للمرضى وأسرهم حول داء السكري في بيئة داعمة ومحفزة لتحقيق النتائج والسيطرة على السكري. يعتبر أخصائيو التثقيف للسكري ومضاعفاته خبراء في التقنيات المتعلقة بعلاج السكري وتعليم الأسر وإرشادهم بخطوات استخدام مضخات الأنسولين وأجهزة الاستشعار بالتنسيق مع الطبيب وتحت إشرافه.

متابعة

يقدم مركز دبي للسكري خدماته لفئة المرضى ذات الأمراض المزمنة وكبار المواطنين، وذلك للحفاظ على صحتهم من خلال تطبيق قاعدة التباعد الاجتماعي والبقاء في المنازل، وفي الوقت ذاته يقوم الطاقم الطبي من أطباء وأخصائيين بالاتصال المباشر بالمرضى ومتابعة خططهم العلاجية وإعطائهم التوجيهات اللازمة على حسب حالتهم الصحية، كما يقوم الأطباء والممرضون بالتعاون مع إدارة الصيدلة بإعادة تعبئة الوصفات الطبية وإرسالها إلى مقر سكن المرضى.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات اليوم العاجلة - 40 مريضاً يخضعون لتطبيق مراقبة مرضى السكري عن بُعد في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع البيان الاماراتية وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي البيان الاماراتية

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


إخترنا لك

0 تعليق