اخبار الامارات اليوم العاجلة - سعود بن صقر.. 10 سنوات في ريادة رأس الخيمة

0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة

تعتبر الذكرى العاشرة لتولي صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى، مقاليد الحكم، حاكماً لإمارة رأس الخيمة، مسيرة إنجازات على كل الصعد، حيث لم يألُ جهداً في المضي قدماً بمسيرة الإمارة نحو التقدم سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، توجت هذه المسيرة المباركة بإنجازات تعددت، ورؤية تحققت، وإدراكاً من سموه أن الاستثمار في العقول البشرية يأتي أولاً، في خطوة تمثلت في بناء الإنسان المتحضر القادر على المساهمة في بناء وتقدم وطنه، وفق نظرة شمولية قائمة على استثمار المعرفة والتعليم المتقدم، وفي خطوة جادة في تحسين جودة النظام التعليمي، والتركيز على دعم الابتكار والقيادة البحثية والفكرية.

حيث يصادف 27 من أكتوبر، ذكرى قيادة سموه لمسيرة التطور التي تشهدها الإمارة. مسيرة حافلة بالعطاء والتقدم والازدهار تمثلت في العديد من الإنجازات والمبادرات بكل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية، إضافة إلى أنظمة التعليم والرعاية الصحية.

تعليم للجميع

وما تشهده إمارة رأس الخيمة من تطور وازدهار في قطاع التعليم يُظهر مدى الاهتمام الذي أولاه صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي للعلم، من خلال الدعم الدائم والمتابعة المستمرة نحو تحقيق أعلى مستويات الخدمات التعليمية الخيرية، والتي تحققت بإنشاء مؤسسة الشيخ سعود بن صقر التعليمية الخيرية كونها صرحاً تعليمياً خيرياً يحمل اسم سموه ليكون أحد الصروح التعليمية، التي تنتهج نطاق التعليم الخيري، وهي التي تتولى دوراً بارزاً ومجالاً رحباً في استقطاب أعداد كبيرة من أبناء هذه الإمارة مواطنين ومقيمين، ضمن مدارس تابعة للمؤسسة.

وتضم المدارس كل المراحل الدراسية لتصبح منارات علم يتلقى فيها الطلبة تعليمهم المجاني، إضافة إلى الدعم المتواصل في توفير كل المتطلبات والاحتياجات الأساسية، التي تسهم في تعزيز منظومة التعليم الخيري، بما تقدمه سنوياً من تسديد الرسوم الدراسية لعدد كبير من الطلبة في عدد من المدارس الحكومية والخاصة والجامعات على مستوى إمارة رأس الخيمة، وما حققته المؤسسة من تقدم وتميز وتفوق في مجال التعليم ظهر جلياً في تخرج أعداد كبيرة من طلبة العلم، الذين تلقوا تعليمهم في هذه المدارس وشقوا طريقهم نحو آفاق التعليم العالي ضمن المنح الدراسية الجامعية لعدد من الطلبة المتفوقين.

وما تحقق اليوم من إنجازات خير دليل على مسيرة تعليمية ناجحة تمثلت بأعداد الطلبة المنتسبين الذين بلغ عددهم 44.493 طالباً وطالبة منذ إنشاء مراكز ومدارس المؤسسة في سنة 1997 ولغاية سنة 2020.

استثمار بالعقول

وحققت إنجازات سموه العديد من المبادرات في كل المجالات التنموية والاجتماعية والتعليمية والرعاية الصحية، وقد توجت هذه المسيرة المباركة بإنجازات تحققت وفق رؤية وإدراك من سموه بالاستثمار في صحة الإنسان والعقول البشرية، لبناء شعب قادر على استكمال مسيرة التقدم والتنمية، من خلال جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية، التي توفر تعليماً أكاديمياً متميزاً في الطب والعلوم الصحية، وتسهم في تخريج الأطباء والممرضين والصيادلة والفنيين، وفق برامج معتمدة في درجتي البكالوريوس والماجستير في الطب وطب الأسنان والتمريض والصيدلة وتمريض الأطفال وتمريض الصحة النفسية والعقلية، لتتمكن الجامعة من تبوؤ مكانة مرموقة على مستوى جامعات وكليات الطب على الصعيد الإقليمي.

مقومات اقتصادية

تتمتع إمارة رأس الخيمة بقوة اقتصادية ومقومات جعلتها تصل من المحلية إلى العالمية في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، ودعمه المستمر لقطاع الاقتصادي بالإمارة، فيمتاز اقتصاد رأس الخيمة بقاعدة اقتصادية متنوعة وبيئة أعمال محفزة، وسياسة مرنة تستجيب لاحتياجات قطاع الأعمال في مختلف المجالات والقطاعات، حيث شهد الاقتصاد خلال الــ 10 سنوات الماضية نمو الرخص التجارية في الإمارة بنسبة 56%، شكلت فيها الشركات المتوسطة من النمو في القطاع التجاري 55%، و100% من الشركات الصغيرة في القطاع الصناعي و65% من الشركات المتناهية الصغر في قطاع الخدمات.

صادرات واستثمارات

وفي مجال الصادرات والاستثمارات الخارجية فلقد استطاعت إمارة رأس الخيمة، التي تتصف بانفتاحها الاقتصادي إقليمياً ودولياً أمام الاستثمارات الأجنبية المباشرة، أن تزيد من استثماراتها الأجنبية المباشرة، حيث بلغت مساهمة الاستثمار الخارجي نسبة تفوق 35% من الناتج المحلي الإجمالي لإمارة رأس الخيمة حتى 2019 وبنسبة نمو تصل إلى 5% تقريباً.

كما نمت حصة الصادرات الصناعية من إجمالي صادرات رأس الخيمة بنسبة 58%، حيث بلغت قيمة الصادرات 3 مليارات و803 ملايين درهم خلال 2019، فضلاً عن تحقيق التجارة الخارجية الغير نفطية نمواً بنسبة 71% خلال 2019 لتصل إلى 14 مليار درهم مع تحقيق فائض في الميزان التجاري هذه القوة التصديرية انعكست في علاقات رأس الخيمة التجارية، حيث اتسمت بعلاقات تجارية مع 168 دولة شكلت فيها دول الخليج العربي حصة بلغت 30%، كما تمتلك الإمارة ثلاثة موانئ متطورة مجهزة للتعامل مع حركة التجارة المتزايدة من ضمنها ميناء صقر أكبر ميناء للمواد السائبة في المنطقة.

تجارة خارجية

شهدت التجارة الخارجية لرأس الخيمة نمواً بلغ 48% خلال الفترة من 2010 إلى 2019 بقيمة فاقت الـ 14 مليار درهم، حيث حققت الصادرات قفزة بنسبة 241% بقيمة قاربت الـ 8 مليارات درهم، وحقق الميزان التجاري للإمارة قفزة هائلة بلغت نسبتها 831% خلال عشرة أعوام، وبقيمة زيادة فاقت الـ 4 مليارات درهم عما كانت عليه في عام 2010، ما يدل على النظرة الثاقبة والقيادة الطموحة والحكيمة لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، كما بدا الاهتمام واضحاً بقطاع الصناعة من خلال دور خدمات غرفة رأس الخيمة، والتي حققت 100% كتحول في الخدمات الإلكترونية الرئيسية لقسم شهادات المنشأ والتي بلغت 440 ألف شهادة صادرة خلال الفترة من 2010 وحتى 2019، والوصول إلى ما يقارب 20000 رخصة جديدة خلال الفترة نفسها، وبلغ حجم رأس المال المستثمر في رأس الخيمة 28 مليار درهم في عام 2019، مقارنة بـ 13 مليار درهم عام 2010.

صحة المجتمع

جاء القطاع الصحي والاهتمام بصحة الإنسان في مقدمة أولويات صاحب السمو منذ تولي مقاليد الحكم، بمواصلة الاستثمار في تعزيز قدرات قطاع الرعاية الصحية وتعزيز بنيته الأساسية ورفده بالمقومات، التي تؤهله لتقديم خدمات نوعية رفيعة المستوى ضمن شتى التخصصات الطبية علاوة على تأهيل الكوادر الطبية والتمريضية اللازمة لتمكين القطاع بكل مكوناته من بلوغ أعلى مستويات الكفاءة مع تطبيق المعايير والممارسات العالمية في مجال الطب والرعاية الصحية.

وأسهمت رعاية سموه في تقدم القطاع الصحي برأس الخيمة وتحقيق الإنجازات، ومنها حصول مستشفيات رأس الخيمة وعددها 5 مستشفيات و15 مركزاً صحياً على الاعتماد الدولي الاعتماد الدولي في تطبيق أفضل الممارسات العالمية من ناحية جودة الخدمة السريرية وسلامة المرضى وأطقم العمل خلال العام الماضي، بالإضافة إلى افتتاح مستشفى شعم الجديد، ومستشفى عبدالله بن عمران للنساء والتوليد، ومركز الجير الصحي، ومركز المعيريض الصحي، ومركز تعزيز الأسرة، ومركز سلطان بن خليفه آل نهيان للثلاسيميا وأمراض الدم، ومركز غسيل الكلي.

ونجح مستشفى رأس الخيمة في تعزيز مكانته المرموقة والرائدة، مع نيله جائزة الشيخ خليفة للامتياز في قطاع الأعمال، ليصبح مؤسسة الرعاية الصحية الوحيدة في القطاع الخاص، التي نالت شرف الحصول على هذه الجائزة المرموقة في نسختها السابعة عشرة في 2019، ضمن قائمة ضمت أكثر من 50 شركة، تمثل مختلف القطاعات الاقتصادية في دولة وخارجها.

ومن أهم وأحدث المنشآت الطبية في رأس الخيمة، مستشفى الشيخ خليفة التخصصي برأس الخيمة، إحدى مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والذي افتتح عام 2015 بإدارة مستشفى جامعة سيئول الوطنية في كوريا الجنوبية .

عيادات وجوائز

تم افتتاح وحدة العناية بالثدي وعيادة الأم، وعيادة السعادة، وتقديم برنامج الرعاية المنزلية لكبار المواطنين، وتوصيل الأدوية للمنازل، والعيادات الإلكترونية، واستخدام الروبوت للتواصل مع المرضى في أقسام العزل، وإطلاق نظام المعلومات الصحية شبكة وريد، وحصول مستشفى إبراهيم بن حمد عبيد الله برأس الخيمة على الجائزة الماسية من الفيدرالية العالمية للسكتات الدماغية، ليكون بذلك أول مستشفى في دولة الإمارات ومنطقة الخليج ينال هذه الجائزة العالمية.

مقصد سياحي

شهدت رأس الخيمة منذ تولي صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي مقاليد الحكم نقلة نوعية، لتتحول إلى عاصمة السياحة الخليجية عالمياً، ومقصد مهم للسياح من أرجاء العالم كافة، واعتبارها المدينة الأبرز والتي استطاعت لفت أنظار محبي السفر وخوض المغامرات عامة، لتحظى رأس الخيمة على اعتماد الأمان السياحي كونها أول مدينة في العالم تحصل على الاعتماد، وختم «السفر الآمن» من المجلس العالمي للسفر والسياحة، حيث استقبل القطاع الفندقي في رأس الخيمة 1.12 مليون سائح خلال العام 2019 بنسبة نمو 4% مقارنة بالعام 2018.

مرجان العصرية

وتتخطى رأس الخيمة بجزيرة المرجان فكرة المشروع السياحي الفاخرة، لتمثل أيقونة فريدة تجسد رؤية استشرافية لصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، حيث بدأت رحلة التطوير بتدشين سموه لمشروع جزيرة المرجان عام 2004 وتحويل رؤية سموه إلى واقع قادر على الارتقاء بإمكانات رأس الخيمة السياحية والثقافية وتعزيز مكانتها على خريطة السياحة العالمية من خلال هذا المشروع المهم، والذي يعمل على تعزيز تنافسية الإمارة على كل الصعد.

وتضم جزيرة المرجان 4 جزر صناعية بامتداد 23 كيلو متراً وعمقها إلى 4.5 كيلو مترات، وهي «جزيرة النسيم» و«جزيرة الكنز»، و«جزيرة المطلة» إلى جانب «جزيرة الأحلام»، وتحتضن المرجان أكثر من 1600 غرفة فندقية من فئة الخمس نجوم ضمن منشأتين، وأكثر من 2000 وحدة سكنية بمنتجع وسبا جزيرة المرجان، ولا تزال أعمال البناء والتشييد تمضي قدماً لبناء أكثر من 1680 غرفة فندقية جديدة، بالإضافة إلى 2400 وحدة فندقية وسكنية متعددة الاستخدامات في مرحلة المراجعة والتصميم، ومن المتوقع اكتمالها عام 2025، ولا تزال 25% من إجمالي الأراضي الأصلية للجزيرة متاحة للتطوير.

موسوعة غينيس

وتمثل جزيرة المرجان وجهة للحياة العصرية لما توفره من عوامل جذب ووسائل راحة وترفيه للمقيمين والسائحين، والتي يأتي على رأسها عروض الألعاب النارية، التي تضيء سماء إمارة رأس الخيمة في من كل عام ويتابعها مئات الآلاف من داخل الإمارة وخارجها، لتحصد رأس الخيمة 5 أرقام قياسية عالمية بموسوعة غينيس للأرقام القياسية .

تعزيز دور الشباب

قدمت مؤسسة سعود لتنمية مشاريع الشباب تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، مجموعة من الخدمات لتعزيز دور الشباب أصحاب المشاريع الناشئة والصغيرة والمتوسطة، وتمكينهم من تحقيق النجاح والاستمرارية، بما ينعكس إيجاباً على مسيرة الدولة الريادية في تفعيل دور الشباب الإماراتي وتعزيز إسهامه في النمو الاقتصادي، منها التسهيلات والإعفاءات لمزاولة الأنشطة التجارية، حيث بلغ عدد مشاريع المواطنين الشباب أعضاء المؤسسة 1228 مشروعاً شبابياً، وما يزيد على 2600 مستفيد من مجموع البرامج التدريبية التوعوية لريادة الأعمال وتمكين الشباب.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر اخبار الامارات اليوم العاجلة - سعود بن صقر.. 10 سنوات في ريادة رأس الخيمة في موقع حضرموت نت | اخبار اليمن ولقد تم نشر الخبر من موقع البيان الاماراتية وتقع مَسْؤُوليَّة صحة الخبر من عدمه على عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الأصلي من الرابط التالي البيان الاماراتية

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع حضرموت نت على الشبكات الاجتماعية


0 تعليق